السادات للقبائل العربية:لا يوجد مشاكل سياسية وازمتنا الحقيقة « إقتصادية » بحتة

عفت السادات
قال الدكتور عفت السادات رئيس حزب السادات الديمقراطى ، ان الوضع الاقتصادى السىء الذى  نمر به الان هو سبب جميع الازمات فى مصر وانه لا يوجد اى مشكلة سياسية حقيقة نعانى منها .

واضاف ” السادات ” خلال لقاءه اليوم الأثنين بعدد من قيادات المجلس القومى للقبائل العربية و مشايخ بعض القبائل  لبحث التنسيق بينهما لدعم القيادة السياسية والحوار حول عدد من المشاكل المطروحة فى الشارع المصرى  ،  ان الرئيس عبد الفتاح السيسى يبذل جهودا كبيرة لتحقيق التنمية  والنهوض بمصر كما وعدنا ،وانه يسير حتى الان فى الطريق الصحيح و علينا جميعا ان نتحمل المسئولية  معه

ولفت”السادات ” الى ان جهوده لتوسيع القاعدة الشعبية للحزب وادخاله فى كل قرية فى مصر سوف تعود بالخير ليس على الحزب فقط ولكن على مصر بشكل عام مؤكدا انه لا يوجد ا ى تعارض بين المصلحتين العامة والخاصة طالما ان المصلحة الخاصة فى الاطارالطبيعى والشرعى  ،كماان هذه القاعدة  الشعبية هى التى ستوسع دور الحزب وتجعل مشاركته فعالة وحقيقية فى العمل السياسى

ومن جانبه قال الشيخ على فريج راشد رئيس المجلس القومى للقبائل العربية ورئيس حزب العربى للعدل والمساواة ، ان القبائل العربية بشكل خاص تكن للرئيس الراحل انور السادات كل احترام وتقدير وله فى قلوبهم مكانة خاصة  ، لانه اكثر رئيس مصرى أولى القبائل العربية اهتمام خاص ودمجهم فى الحياة السياسية بشكل كبير ، كما أولى سيناء اهتمام خاص وكان لديه رؤية لتطويرها والاستفادة بكل مواردهاامكانيتها  ووعد بان تكون احسن مكان فى مصر ،موضحا ان الرئيس عبد الفتاح السيسى الان يحاول استكمال  ما بداه السادات منذ اربعين عام.
وأكد ” فريج ” على ان القبائل العربية هى العامل الرئيسى والمؤثر فى كل الأحداث التى تدور فى المنطقة العربية بالكاامل ، كما انها حائط الصد  الأول فى الدفاع عن حدود الوطن ، لذلك فهم يعتبرون الداعم الأول للرئيس السيسى والقوات المسلحة .
ولفت الى اننا علينا جميعا ان نتعاون فى المرحلة القادمة وان نقف خلف القيادة السياسية   لان  هناك مؤامرات كثيرة تحاك ضد مصر ونحن نريد ان تظل مصر قوية .

أما سلوى الهرش أمينة المرأة  فى المجلس القومى للقبائل العربية ، أبدت سعادة كبيرة بدعوة الحزب لهم مؤكدة انهم  استجابو للدعوة على الفور حبا فى الرئيس الراحل أنور السادات وجميع افراد عائلته .

واستطردت  : تربينا على حب السادات ونبرة صوته فقط كانت تؤثر فينا وحتى الان لم يأتى رئيس يهتم بنا كما أهتم السادات ، فهو كان يعى جيدا أهمية الحدود واهمية سيناء على وجه التحديد ، ونحن مازلنا نملك الامل وسوف نمد ايدينا لكل من يريد خيرا بمصر
ووجهت ” الهرش ” التحية للقوات المسلحة على الدور الذى يؤدوه فى حماية ارض الوطن وحدوده وفى التنمية من خلال المشاريع التى تنفذها الهيئة الهندسية .

جاء هذا اللقاء كبداية لعدة لقاءات ينوى الحزب ترتيبها فى اطار سعيه لتوسيع قاعدته الشعبية والتعرف على مشاكل الشارع المصرى .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: