الرئيس يستمع الى شرح من الفريق فريد حول نتائج 16 يوم حربا على الإرهاب فى سيناء

 

كتب – خالدعبدالحميد

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى القائد الاعلى للقوات المسلحة قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الارهاب بسيناء ، التى تأتى فى اطار منظومة التطوير والتحديث الشامل للقدرات التنظيمية والقتالية بالقوات المسلحة بما يمكنها من تنفيذ المهام المختلفة لحماية ركائز الأمن القومى المصرى ودعم مقومات التنمية الشاملة بشبه جزيرة سيناء، بدأت المراسم بإزاحة الستار عن اللوحة الجدارية لقيادة شرق القناة واستمع الى شرح من اللواء أح / حسن عبد الشافى مدير إدارة المهندسين العسكريين على ماكيت للموقع العام لقيادة قوات شرق القناه وما تضمه من وحدات قتالية ومنشاَت تخصصية وإدارية وفنية .

، توجه الرئيس بعدها الى مركز العمليات الدائم لقيادة شرق القناه ، والتى يتم من خلاله إدارة مراحل خطة المجابهة الشاملة للعملية ( سيناء 2018 ) حيث استمع الى شرح تفصيلى من الفريق محمد فريد رئيس اركان حرب القوات المسلحة تضمن إجراءات التخطيط والتنفيذ للعملية وابرز ماحققته من نتائج على مدار 16 يوم ، لتطهير سيناء من البؤر الارهابية وفرض السيطرة الأمنية الكاملة على شبه جزيرة سيناء تمهيداً لعودة الحياة الى طبيعتها فى سيناء وتهيئة المناخ الملائم لتحقيق التنمية الشاملة لابناء سيناء .

وقدم الفريق محمد فريد تقريرا بابرز النتائج التى حققتها العمليات على مدار 16 يوم قتال بمناطق العمليات بشمال ووسط سيناء وعلى إمتداد الحدود الغربية والجنوبية ، مؤكدا أن العملية الشاملة التى تدور أحداثها الآن ليست فى شمال سيناء فقط ولكن من قناة السويس حتى حدودنا الشرقية فى سيناء بالكامل، وأيضا على الإتجاهات الإستراتيجية للدولة والنطاقات التعبويه للتشكيلات ما زالت حتى الان تحقق أعلى درجات النجاح والتقدم، بفضل جهود رجال أشداء يحملون على أكتافهم حلم مصر وشعبها بالتخلص من الإرهاب الأسود، متمسكين بعقيدة القوات المسلحة إما النصر أو الشهادة فى سبيل تحقيق أمن الوطن .

مشيرا الي التنسيق مع  كافة مؤسسات الدولة لصالح العملية التي تمت على  أكمل ما يكون سواء داخل القوات المسلحة أو بين الشرطة المدنية ، ومع كافة أجهزة الدولة المعنية، وتأكيدا على البعثات الدبلوماسية فى الخارج، من خلال مكاتبها لإظهار عمليات مكافحة الجماعات الإرهابية، والمطلوبين جنائيا أو المتسللين عبر الحدود، بالتنسيق مع وزارة الخارجية والهئية العامة للاستعلامات.

مع الاستمرار لتنفيذ خطة التأمين الشاملة بسيناء للأنشطة الدينية والسياحية والثقافية، والترفيهية والعلاجية، وفتح قنوات اتصال مع عدد من الدول الصديقة والشقيقة لتبادل التعاون المتصل مع ضبط الخارجين عن القانون والتعامل معهم، ودقة فحص العائدين من البؤر الإجرامية، وضبط العناصر المتطرفة أو المتورطين فى ارتكاب عمليات عدائية أثناء الهروب، تحديد عناصر التمول لعناصر الارهاب واتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع اجهزة الدولة المعنية، لتجفيف منابعها.

 

 

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: