الرئيس السيسي : «عمر ما روحى المعنوية تأثرت.. التحدى شايفه من 25 سنة »

كتب – خالد المصرى

تحدث الرئيس عبدالفتاح السيسي ، قائلا: “عمر ما روحى المعنوية تأثرت.. التحدى شايفه من 20 و25 سنة.. ومش جديد عليا.. محتاجين كلنا نكون شايفين زى بعض ونتحرك فيه زى بعض”.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال كلمته فى افتتاح مشروعات قومية جديدة في الصعيد: “كنت بتكلم مع الزملاء فى الحكومة عن حجم المشاركة اللى القطاع الخاص دخل فيها.. وانا هنا بتكلم على مشروعات بنية أساسية مثل الكبارى والطرق والتشييد والبناء.. وكنا بنراجع الأرقام.. في الفترة الى توليت فيها المسئولية.. وهعلن عدد الشركات .. الكلام لينا كلنا.. لكل الناس.. مش للحكومة والإعلام.. لكل الناس.. هقول رقم نحفظه 4500 شركة.. العدد بالظبط 4375 شركة اشتغلوا .. 150 شركة اشتغلت حد أدنى مليار جنيه.. وحد أقصى 75 مليار جنيه.. بنتكلم تريليون و100 مليار”.

وتابع الرئيس السيسى: “بكلم الناس اللى بتقول فيه فرصة للقطاع الخاص.. طبعا فيه فرصة والله مش بقول كده وخلاص..  نتمنى أن القطاع الخاص يساهم في كل شىء.. ومش تمنى كلام لا.. نتمنى ونشجع.. كل المشروعات.. وحتى المشروع اللى يتم افتتاحه اليوم أهلا وسهلا بالقطاع الخاص.. اللى احنا دفعناه تدفعه القطاع الخاص وتبقى معانا.. مستعدين القطاع يشارك بالنسبة اللى عاوزاها”.

وقام الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم بافتتاح مجمع إنتاج البنزين بشركة أسيوط لتكرير البترول بمحافظة أسيوط بالإضافة إلى عدد من المشروعات التنموية الأخرى في نطاق إقليم الصعيد”.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن مجمع أسيوط لإنتاج البنزين يعتبر أحد مشروعات الدولة الاستراتيجية في إطار خطط التنمية صعيد مصر، حيث يعد أكبر مجمع بترولى فى الوجه القبلى يهدف لتأمين إمدادات البنزين لأهالي محافظات الصعيد وتوفير تكلفة نقله من معامل التكرير القائمة بالقاهرة والإسكندرية والسويس لمناطق الصعيد المختلفة.

بدأت التنمية المحلية بصعيد مصر، بتكليف رئاسي واهتمام مكثف من الحكومات المتعاقبة، منذ 2014، لتحدث نقلة نوعية كان يجب أن تبدأ منذ 40 سنة، فمعدل وصول الصرف الصحي هناك لم يكن يزيد عن 8%.

وتوفر مشروعات البنية الأساسية التي تم تنفيذها لأهالي الصعيد عددا كبيرا من الخدمات، فاستثمارات البنية الأساسية مهمة للغاية،

وضخت الدولة المصرية لمشروعات التنمية المحلية بصعيد مصر عدد كبير من الاستثمارات المختلفة، حيث بلغت تكلفة التمويل في المشروعات التي تم تنفيذها على مدار السنوات السبع الماضية ما يقرب  من 400 مليار جنيه.

وقامت الدولة المصرية بالدفع ببرامج تنموية للصعيد ومنها برنامج التنمية المحلية، ويستهدف البرنامج عمل التنمية المحلية هناك، مثل إشراك المواطنين عبر جلسات التشاور للحصول على آرائهم في الخطة السنوية ويتم الاستماع لكل مطالب المواطنين ويتم دراستها لتنفيذ ما يمكن تنفيذه منها.

يذكر أن الخدمات متاحة في كل المجالات مثل السكن والمياه والصرف الصحي وغيرها والتي تستهدف توفير حياة كريمة للمواطنين وجعلهم ينخرطون في عجلة الإنتاج، بالإضافة إلى تطوير السياحة، حيث تم عمل تنمية عمرانية للمدن لكي تكون مؤهلة لاستقبال السياح، وبالتالي فإن التنمية في الصعيد متكاملة ولا تقتصر على جانب واحد فقط من جوانب الحياة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: