الرئيس السيسي: مشروع الرمال السوداء ننتظره من فترة طويلة

كتب خالد عبد الحميد

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إن مشروع الرمال السوداء، ننتظره من فترة طويلة، قائلا: “انتظرنا المشروع ده فترة كبيرة أوى.. خلال أكثر من 3 سنوات.. ووصول المعدات خلال الفترة الماضية”.

وأضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح مصنع الرمال السوداء، “أنا بقول الكلام ده للقطاع الخاص والشركات اللى اشتغلت معانا فى هذا المجال زى حسن علام وغيره.. انت عرفت المسار.. ده مسار خد وقت طويل فيه.. المكونات والطرح والكلام اللى بيتعمل علشان وصول المعدات.. ثم 60 % منتجات تتعمل فى مصر والباقى يجى من الخارج”.

وتابع الرئيس السيسي: “لما كنا بنعمل المشروع بتاع الرمال السوداء.. ده سألت سؤال حجم الاحتياطات اللى موجودة هنا تكفى قد ايه وحجم الطلب العالمى عليه قد ايه.. هل فيه فرصة لمشروع و2 و3.. الطلب هو اللى بيتحدد.. وبقول وبسمع للقطاع الخاص.. من أول المشروع ده.. متاح للقطاع الخاص الدخول فيه.. اللى عاوز يتفضل.. وده بقوله فى كل مشروع يتم افتتحه.. حد يقولى مش قولت له من الأول.. الفرصة دى كانت موجودة على مدار 40 و50 سنة”.

وأوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي إن مشروع مجمع الرمال السوداء متاح أمام شركات القطاع الخاص، مضيفاً: طلب السوق العالمية للمعادن المنتجة من الرمال السوداء مرتفع جداً.

وتعد “الرمال السوداء” مشروعا قوميا، نجحت الدولة المصرية في الانتباه إليها، في ظل المشروعات القومية العديدة التي يولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظراً للقيمة الاقتصادية للرمال السوداء وحرص الدولة على الحفاظ على ثرواتها التعدينية فقد قامت هيئة المواد النووية بإجراء دراسة استكشافية شاملة لمناطق تواجد الرمال السوداء على طول ساحلي البحرين المتوسط والأحمر.

وقامت شركة مينرال ميتنولوجى الإسترالية بإعداد دراسة جدوى بشأن استغلال وتعدين الرمال السوداء بمنطقة البرلس، وخلصت الدراسة إلى أن المشروع ذو جدوى اقتصادية عالية جاذبة للإستثمار، وصدر قرار رئيس مجلس الوزراء في سبتمبر 2014، بإنشاء الشركة المصرية للرمال السوداء كشركة مساهمة مصرية.

والشركة المصرية للرمال السوداء، تم تأسيسها كإحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بتاريخ 15 فبراير لعام 2016 برأس مال مُصدر قدره 500 مليون جنيه، تم زيادته ليصبح 4 مليارات جنيه بنسب مشاركة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية  61%، هيئة المواد النووية 15%، بنك الاستثمار القومي 12%، محافظة كفر الشيخ 10%، الشركة المصرية للثروة التعدينية 2%.

قامت فكرة إنشاء الشركة على استخلاص المعادن الاقتصادية من الرمال السوداء سواء من سطح الأرض أو من المياه وفصلها وتسويق منتجاتها محلياً وعالمياً تعظيم القيمة المضافة لخامات المعادن المستخلصة من الرمال السوداء وتحويلها الى منتجات جاهزة للعمليات الصناعية المختلفة بدلاَ من تسويقها كمواد خام مما يساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: