الرئيس السيسي

الرئيس السيسى : هنفضل ننمى ونعمر فى كل مصر.. وبكرة تشوفوا عطاء ربنا

أكتوبر نقطة تحول فى تاريخنا ورمز لشموخ مصر وعزتها

فضل شعب مصر على جيشه لن ينسي .. و”الوعى” قضية مصر الأولى 

سلكنا طريقا شاقا من أجل بناء دولتنا الحديثة وصولا إلى الجمهورية الجديدة

 كتب – خالد المصرى

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي: “نحتفل اليوم معا بالذكرى الـ48 لنصر أكتوبر.. يوم العزة والكرامة.. يوم النصر الذي سيظل خالدًا في تاريخ أمتنا.. يوم البطولات والأمجاد التي صنعها رجال القوات المسلحة بدمائهم الذكية في ملحمة عسكرية أبهرت العالم، ودونت سطورها بأحرف من نور امتد شعاعها للإنسانية جمعًا، ليعكس إرادة المصريين في استعادة حقوقهم وتمسكهم بسيادة الوطن وأرضه وكرامته”.

وأضاف خلال كلمته بالندوة التثقيفية “حرب أكتوبر.. العبور الي المستقبل” بمناسبة احتفالات القوات المسلحة بنصر أكتوبر المجيد: “ستبقى حرب أكتوبر، نقطة تحول في تاريخنا المعاصر ورمزا لشموخ مصر وعزتها وصلابتها”.

وقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحية تقدير واعتزاز لكل رجال القوات المسلحة لشجاعتهم وتضحياتهم، كما وجه الرئيس السيسي التحية للشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن.

كما وجه الرئيس التحية للشعب المصري الذى كان لصموده ووعيه ولمساندته قواته المسلحة في أصعب وأدق الأوقات العامل الحاسم الذى صنع هذا النصر المجيد”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن التلاحم ساهم في صون الدولة المصرية وازدهار حضارتها، متابعا: “تحية لبطل الحرب والسلام الرئيس الراحل محمد أنور السادات.. صاحب قرار العبور وقائد النصر العظيم.

وأضاف الرئيس السيسى : “أن مصر التي حاربت واستردت أرضها هي مصر ذاتها التي تسعى لتحقيق السلام ولم تسعى مصر لحروب أو نزاعات من أجل تحقيق أطماع غير شرعية أو الاستيلاء على مقدرات الآخرين.. ونسعى لمد يد التعاون لتحقيق الخير والبناء والتنمية”.

وتابع الرئيس السيسى: “شعب مصر العظيم تمر الأيام وتتعاقب السنوات وتتغير أشكال الصراعات الحروب التقليدية التي اعتدنا عليها في الماضى أو اعتدنا خوض غمارها تحولت إلى حروب غير نمطية تستهدف تدمير الأوطان من داخلها.. فقضية مصر الأولى الآن قضية الوعى الذى أصبح مسئولية مشتركة بين كافة مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدنى للحفاظ على وطننا ومقدرات شعبنا باعتبارها الأمانة التي ارتضينا أن نحملها”.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الأمة حشدت قوتها الشاملة لتغير واقع مرير وتأخذ أساب النجاح من المنهج العلمى فى الإعداد والتخطيط، ومن دراسة نتائج تجارب الماضى والعمل والكفاح ليل نهار، لبلوغ الهدف وتحقيق النصر.

وأضاف: “دائما ما يمثل احتفال نصر أكتوبر، مناسبة عزيزة لتشعرنا بالفخر والاعتزاز الوطني، ونتذكر حجم الصعاب والتحديات التي تغلبنا عليها لنصل لحاضرنا الذي تسطر فيه مصر قصة نجاح عظيمة بدأت منذ سنوات، ونجسد العزيمة المصرية التي تقهر الصعاب، ونرى اليوم مصر بالأرقام والحقائق قد وجدت مسارها الصحيح لتمضى بخطى ثابتة في طريق التنمية والتقدم، وتغير واقعها على نحو يليق بتاريخها وحضارتها وعظمة شعبها، ونمضى معا بقوة وعزيمة لبناء وتنمية بلادنا رغم تعاظم التحديات خاصة في محيطنا الإقليمي المضطر والمعقد والأزمات العالمية غير المسبوقة والتي لم تكن مصر بمنأى عنها، وخاصة جائحة كورونا”.

وأضاف الرئيس: “لقد سلكنا طريقا شاقا من أجل بناء دولتنا الحديثة وصولا إلى الجمهورية الجديدة وبدأنا في تحقيق عملية شاملة وعميقة لصياغة المستقبل المنشود لوطننا العزيز وللأجيال الحالية والمستقبلية وفق عمل جمعي متكامل ومتناغم بين كافة أجهزة الدولة واستنادا إلى رؤية علمية ومستهدفات محددة نسعى لتحقيقها خلال العشرية الحالية وصولا إلى أهداف رؤية مصر 2030”.

وأضاف: “وقف الأشقاء العرب بالدعم والمساندة وبالرجال والسلاح والمال، وهذا أحد أهم أسباب قدرتنا على الاستمرار والاستعداد الجيد لنصر أكتوبر، وأوجه لهم التحية والتقدير ولن ننسى لهم ذلك، وهم أيضًا قدموا لنا الكثير أثناء الفترة الصعبة التى مرت على مصر، من أول 3 يوليو وكان دعهم قوى لمصر، وأقول ليعرف الجميع أننا لا ننسى الفضل لأصحاب الفضل الذين وقفوا بجانبنا، وأوكد لكم إنه خلال افتتاح محطة بحر البقر، وقلنا إنه من خلال الصناديق العربية سواء الصندوق الكويتى أو الإماراتى أو السعودي، حتى استطعنا إقامة المشروعات بائتمان ميسر وعلى مدى زمنى طويل، ولهم منى كل الشكر والتقدير”.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الشعب المصرى قدم الكثير لجيشه، مضيفا: “عاوز أقول للمصرين أنتم قدمتوا للجيش كتير وافتكر كلمة من سيادة المشير وأنا صغير قال: الشعب ده وقف في طابور علشان سلع غذائية لأجل أن احنا في الجيش”.

وأضاف الرئيس خلال الندوة التثقيفية الـ34 للقوات المسلحة: وهو قال دايما فضل شعب مصر على جيش مصر ابدا لن ينسى، متابعا: “انك تقف جنب حد قوى طبيعى وحد محتاج وضعيف محدش بيفرض عليك كده.

ووجه الرئيس حديث للمصريين: أنا بقول للمصريين اللى انتوا عملتوه مع الجيش جه الدور اللى جيشكم بيرده دلوقتي بعمل غير مسبوق”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الهدف دائما محاولة تقسيمنا وزرع الخلاف بينا على أي شكل من الأشكال وضعا في الاعتبار أنه مفيش حاجة واحدة لازم يبقى فيه اختلاف وتنوع وتعدد، متابعا: “مفيش حاجة اسمها أنا اللى صح وغيرى غلط.. وممكن يقول انا صح واللى قدامى صح والنقاش يهدف لكده.. واحنا بنتعامل مع بعضنا البعض لازم أننا نكون على قلب راجل واحد”.

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن الله تعالى مكن الرئيس الراحل أنور السادات في رؤية أدبيات ومفاهيم انها لن تستمر بعد حرب أكتوبر ولابد من تجاوزها بمفاهيم جديدة ، لذلك أطلق مبادرة السلام التي أثبتت قدرة السادات على قراءة الواقع بعد 40 عاما وأكثر.

وقدم الرئيس السيسى، خلال الندوة التثقيفية الـ 34 للقوات المسلحة، التحية والتقدير للرئيس الراحل أنور السادات، مضيفا: “قرار العبور والجيش المصرى اللى قدم بكل عزم وقوة وتضحية من أجل تحقيق هذا النصر كل التحية لشهدائهم والأسر التى أفرزت هذه الحقبة.. مش هنسى شهدائنا ومصابينا اللى قدمهم الشعب المصرى من الجيش والشرطة والقضاء وكل المجتمع كل التحية ليهم ولأسرهم اللى قدموا من أجل إن إحنا نبقا موجودين دلوقتى وزى ما انتوا شايفين احنا فى نعمة وسلام وربنا يديمه علينا ولسه بعزيمة الرجال هنحقق اكتر من كده واستقرار أفضل من كده وقدرة أعز من كده”.

جدد الرئيس عبد الفتاح السيسى، توجيه الشكر لأهالى سيناء قائلا: ” لا انسى ان اشكر أهالى سيناء على ما قدموه.. وعايز أقولهم وأقولكم لا نترك أرض يمكن تنميتها في سيناء إلا وهنميها.. في كل سيناء.. سياحة زراعة صناعة تعدين.. أى حاجة لان ده حق سيناء علينا”.

وأضاف الرئيس السيسى : “حق سيناء علينا مش بس حق أهلها.. مش دى حتة من ارض مصر.. واحنا حريصين ونسعى بقوة لتنمية وتطوير كل مصر”.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الدولة المصرية تبذل جهودها من أجل البناء والتنمية، متابعا: “بتكلم بكل تواضع.. الدولة المصرية حكومة ومسئولين تبذل أقصى جهد في ظروف استثنائية مش علينا بس.. علي العالم كله.. وبنقول هنفضل ننمى ونبنى ونعمر في كل حتة فيكى يا مصر.. و مصر تستحق كده”.

وأضاف الرئيس السيسى خلال كلمته بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة “حرب أكتوبر.. العبور إلى المستقبل”: “فيه تحديات وصعاب.. بفضل الله سبحانه وتعالى هنتجاوزها.. وبكرة تشوفوا عطاء ربنا لبلدنا.. وهتشوفوه علشان هو ربنا من فضلك يارب”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: