الرئيس الإسرائيلي السابق “موشيه كاتساف” يطلب عفوا رئاسيا

موشيه كاتساف
طلب الرئيس الإسرائيلي السابق، موشيه كاتساف، الذي يقضي عقوبة بالسجن سبع سنوات على خلفية اتهامه في جريمة اغتصاب منذ أواخر 2011، من الرئيس الحالي رؤوفين ريفلين إصدار قرار بالعفو عنه.
وذكرت قناة سكاي نيوز الإخبارية، اليوم الأحد، أن مكتب الرئيس تسلم اليوم طلب العفو وتم إحالته إلى الدائرة القانونية في المكتب الرئاسي.
وكانت لجنة مراقبة السجناء رفضت، أبريل الماضي، طلبا بالإفراج المسبق عن كاتساف، الذي كان رئيسا من 2000 إلى 2007.
وأدين كاتساف (70 عاما) أواخر 2010 باغتصاب 2 من مساعداته عندما كان وزيرا للسياحة في التسعينات، ورشوة شهود وعرقلة عمل القضاء.
وقد حملت الاتهامات كاتساف على الاستقالة في يوليو 2007، وفي 7 ديسمبر 2011 أودع في سجن “معسياهو” في الرملة القريبة من تل أبيب.
يذكر أن كاتساف، الذي انخرط في العمل السياسي في إطار حزب الليكود، هو أول رئيس يسجن منذ إنشاء دولة إسرائيل في 1948.
أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: