الرئيس : الإرهابى المقبوض عليه فى حادث الواحات يدلى باعترافات كاملة أمام الرأى العام .. خلال أيام

الوطن المصرى – ألاء شوقى

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أن مصر لابد أن تكون قادرة على التعامل مع أى خطر مباشر للجماعات الإرهابية ومنها تنظيم “داعش”، ولابد أن يكون هناك توازن استراتيجى وقدرات عسكرية تعادل الخلل الذى حدث فى المنطقة ومواجهة الإرهاب، مشددًا على أن أوروبا مهتمة بعودة الاستقرار فى ليبيا بأسرع وقت للحفاظ على أمنهم.

 وتحدث الرئيس خلال اجتماعه مع ممثلى وسائل الإعلام الأجنبية وعدد من رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة وعدد من الإعلاميين عن حادث الواحات، وقال إن تناول وسائل الإعلام المصرية للحادث كان غير جيد، وبه تجاوز للمهنية، لافتًا إلى أن هناك مسئولية تقع على عاتق الدولة والهيئة العامة للاستعلامات بالتواصل مع المراسلين الأجانب وإمدادهم بالمعلومات التى يحتاجونها.

 وأكد الرئيس السيسى القضاء على البؤرة الإرهابية وجميع العناصر التى نفذت حادث الواحات الإرهابى، عدا إرهابى واحد فقط نُقِلَ حيًا، وهو أجنبى الجنسية.

 

ولفت الرئيس إلى أن من المقرر الإعلان عن جنسية الإرهابى بعد انتهاء فعاليات منتدى شباب العالم، والإعلان عن هذا الإرهابى باعترافات كاملة منه وإذاعتها للرأى العام، مشيرًا إلى أن القوات المسلحة والشرطة يمشطون حاليًا المنطقة الغربية للتعامل مع أى بؤر إرهابية أخرى.

اترك رد

×

×

%d مدونون معجبون بهذه: