الرئيس الأمريكي يجدد دعمه لأمن مصر المائي

الوطن المصري – فاطمة بدوي

واشنطن تدعو لاستئناف مفاوضات سد النهضة للتوصل لاتفاق برعاية الاتحاد الأفريقي.

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر .

الخارجية الأمريكية: الاتفاق مع مصر على إجراء الحوار الاستراتيجي بشكل دوري.

أمريكا تعبر عن تقديرها للقيادة المصرية في التوسط لإيجاد حلول للنزاعات الإقليمية .

أمريكا ترحب باستراتيجية مصر الوطنية لحقوق الإنسان.

أصدرت الخارجية الأمريكية منذ قليل، بيانا بمناسبة عقد الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة ومصر، بحضور وزيري خارجية البلدين.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، على أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر وتحديد المجالات التي يمكن فيها تعميق التعاون الثنائي والإقليمي، بما في ذلك الشؤون الاقتصادية والتجارية والتعليم والقضايا الثقافية والشؤون القنصلية والعدالة وإنفاذ القانون والدفاع والأمن، كما اتفق مع سامح شكري وزير الخارجية على أهمية إجراء هذا الحوار بشكل دوري.

وبحسب بيان الخارجية الأمريكية، فقد أكدت الولايات المتحدة ومصر التزامهما الراسخ بالأمن القومي للبلدين واستقرار الشرق الأوسط، وأعربت الولايات المتحدة عن تقديرها للقيادة المصرية في التوسط في إيجاد حلول للنزاعات الإقليمية، ولا سيما في تعزيز السلام وإنهاء العنف في غزة.

وفيما يتعلق بسد النهضة الإثيوبي، جددت الولايات المتحدة دعم الرئيس جو بايدن للأمن المائي لمصر، دعت الولايات المتحدة ومصر إلى استئناف المفاوضات حول اتفاقية حول سد النهضة برعاية رئيس الاتحاد الأفريقي، تماشياً مع البيان الرئاسي لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 15 سبتمبر 2021 ، واتفاقية 2015 إعلان المبادئ.
رحبت الولايات المتحدة باستراتيجية مصر الوطنية لحقوق الإنسان والخطط الوطنية للنهوض بحقوق الإنسان في البلاد بالتعاون مع المجتمع المدني.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: