الدمراوى يكشف الكنز المخفى لحل أزمة الإسكان فى مصر

 

 

الوطن المصرى – ناريمان خالد

رغم عشرات الالاف من الوحدات السكنية التى شيدتها الحكومة ممثلة فى وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة الا أن أزمة الإسكان لا زالت قائمة ، بعد أن تجاهلنا السبب الحقيقى لتلك الأزمة والتفتنا عنه بمسكنات لا تغنى ولا تثمن من جوع .

وفى ذلك يقول المهندس سهل الدمراوى، عضو اتحاد المقاولين، أن الوحدات السكنية الشاغرة تعد بمثابة الكنز المخفى، مشيراً إلى ضرورة العمل على إيجاد حلول عاجلة لتلك الظاهرة التى من شأنها أن تسهم إلى حد كبير فى حل أزمات السكن فى مصر.

وأضاف سهل الدمراوى، أن  متوسط عدد الوحدات السكنية التى تستطيع الدوله والقطاع الخاص مجتمعين بنائها لا تتعدى نصف مليون وحده سكنية بأى حال من الأحوال وهو مايستغرق ما لايقل عن عشرون عاماً بتكلفة لا تقل عن أربعه تريليون جنيه.

أشار إلى أن المفاجأة تكمن فى الوحدات السكنية المغلقة التى يصل عددها طبقاً لبيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء إلى نحو مليون وحدة مغلقة مابين وحدات كاملة التشطيب وأخرى غير مشطبة.

وأضاف “الدمراوى” بأنه يعكف حالياً على إتمام دراسة تكوين شركة عملاقة تختص بتشطيب ملايين الوحدات وتأحيرها وخصم قيمه التشطيب من الإيجار وتحقيق عائد مناسب للمالك وتوفير سكن مناسب بقيمة مناسبه للمستأجر وضمان حصول كلا من الطرفين على حقوقهما وإرجاع الوحده لمالكها فى الموعد المتفق عليه.

 

اترك رد

×

×

%d مدونون معجبون بهذه: