طوارئ في معرض الشارقة للكتاب بسبب الدحيح

الوطن المصري – عبير فوده

أكد صانع المحتوى ” اليوتيوبر” المصري  أحمد الغندور الشهير بـ “الدحيح” لجمهور معرض الشرقة الدولي للكتب  أن نجاحه جاء في الأساس بسبب شغفه وحبه للقراءة وأن الكتب هي التي قادته إلى مزيد من الغوص في مجالات علمية مختلفة ، أخذته بدورها إلى تحد آخر هو حقل تبسيط العلوم الذي حقق بفضله شهرة واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.. احتشد آلاف من جمهورالمعرض في قاعته الكبرى التي ضاقت بالحضور ، واضطرت إدارة المعرض إلى اغلاقها بسبب الإجراءات الاحترازية ، واحتشد جمهور مماثل خارج القاعة لمتابعة الندوة عبر الشاشات الداخلية في المعرض .

وقال “الدحيح: “إن الشغف مثّل له دافعاً للتعمق في قراءة مؤلفات علمية متنوعة، وضعت أمامه حقائق مدهشة في مجالات الفيزياء والرياضيات وعلم النفس وغيرها من الحقول”.

وتحدث حول أهمية خلق صلة مع الكتب تجعل من لحظة القراءة واكتساب المعرفة نشاطاً يولّد المزيد من الرغبة إلى الاكتشاف، وإلى تنمية حس الفضول في التوسع وطلب المزيد من المعلومات، وخاصة عندما يبدأ نشاط القراءة في سن مبكر.

وعرض “الدحيح” للجمهور محطات من تجربته في المطالعة، وسرد عناوين بعض الكتب التي عززت لديه الفضول ودفعته إلى التنقل بين حقول علمية استطاع توظيف جوانب من حقائقها في المحتوى الذي يقدمه عبر الإنترنت، واعتبر أن الاختيار المناسب للكتاب يجعل من القراءة فرصة لتكوين صلة لا تنتهي مع الكتب والمعارف التي تختزنها، وتضع القارئ أمام حلقات متوالية من الاكتشافات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: