الجماهير الحزينة

الحسرة تكسو وجوه الجالية المصرية بقطر .. وقفة مع الجهاز الفنى للمنتخب بعد تكرار الأخطاء وضياع الفرص

الوطن المصرى – رامى جوهر

للمرة الثانية تخرج جماهير مصر الغفيرة فى قطر والحزن يكسو وجهها بعد أن خيب منتخب مصر آمالها فى رسم الفرحة والابتسامة على وجوههم والتباهى بمنتخب بلادها وسط الجاليات الأخرى فى قطر .

لابد من وقفة مع الجهاز الفنى للمنتخب وتحديدا كيروش الذي كان أحد أهم أسباب الخروج من كأس العرب بتغييراته الغريبة واللعب فى مراكز اللاعبين ليقدم  منتخب مصر أداءاً باهتاً مخيباً للآمال .

ولا مدعاة هنا للقول بأنها بطولة تجريبية يجرب فيها كيروش اللاعبين ، فبطولة العرب بطولة رسمية يتابعها ملايين المشاهدين ولا يصح فى بطولة عربية أن تخرج مصر هكذا رغم أنها تستحق الوصول للمباراة النهائية لولا الأخطاء الفادحة من المدير الفنى واللاعبين .

علينا طي هذه الصفحة والنظر فيما هو قادم والذي لا يحتمل فزلكة أو عناد من مدرب أو رعونة وتخازل من لاعبين .

كان منتخب قطر لكرة القدم  قد حصل على المركز الثالث والميدالية البرونزية بعد تغلبه علي منتخب مصر بضربات الجزاء الترجيحية  5    / 4 ليواصل منتخب مصر مسلسل الهزائم بعد ضياعه أكثر من 5 فرص محققة في أشواط المباراة الأربعة

انتهى الوقت الأصلى من عمر مباراة منتخب مصر وقطر ببطولة كأس العرب، لتحديد المركز الثالث والتى تقام باستاد 974، بالتعادل السلبى ليلجأ المنتخبان للوقت الإضافى. قبل أن يلجأ الفريقان للاحتكام لضربات الجزاء الترجيحية .

بدأ منتخب مصر المباراة بتشكيل يضم كلا من: محمد الشناوي فى حراسة المرمى، عمر كمال، محمد عبد المنعم، محمود حمدي الونش، أحمد فتوح، عمرو السولية، حمدي فتحي، مهند لاشين، أحمد سيد زيزو، أحمد رفعت، ومحمد شريف.

شهدت بداية المباراة هدوءا من جانب الفريقين لجس النبض، وفى الدقيقة 7 شن الفراعنة أول هجمة على المرمى القطرى لكن الدفاع العنابى ينجح فى انهاء الهجمة والحصول على ركلة مرمى، ولجأ حمدى فتحى وعمرو السولية للتسديد لكن مرت الكرة بعيدا عن المرمى القطرى.

ونشط منتخب قطر تدريجيا بعد مرور 15 دقيقة وحاصر منتخب مصر فى وسط ملعبه وهدد مرمى الفراعنة أكثر من مرة، لكن الشناوى ينجح فى انقاذ مرماه والحفاظ على نظافة شباكه.

وشهدت الدقيقة 20 أول فرصة حقيقية فى المباراة عندما راوغ أحمد رفعت مدافعى منتخب قطر، وأرسل عرضية تهادت أمام عمرو السولية الذى سدد الكرة برعونة لتمر خارج الملعب، وينخفض أداء الفريقين دون خطورة على المرميين لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبى.

ومع  بداية الشوط الثانى، يهدر المعز على مهاجم قطر هدفا محققا أمام مرمى محمد الشناوى، بعدما وصلته كرة عرضية أمام المرمى الخالى لكنه يضع الكرة بغرابة شديدة خارج الملعب، وسدد حمدى فتحى تصويبة قوية فى اتجاه مرمى قطر فى الدقيقة 55 لكن الحارس يتصدى لها ببراعة.

وفى الدقيقة 64 وجه حمدى فتحى انذارا شديد اللهجة لمنتخب قطر، من رأسية قوية أنقذها الحارس القطرى بأطراف أصابعه وحاول محمد شريف متابعة الكرة وتوجيهها داخل المرمى لكنها تمر خارج الملعب.

وأهدر محمد شريف فرصة لا تضيع بعدما انفرد تماما بمرمى قطر فى الدقيقة 86، لكنه يضع الكرة بسهولة فى يد الحارس الذى لم يجد صعوبة فى انقاذها.

وينتظر الفائز من مباراة منتخب مصر وقطر الحصول على 31 مليون جنيه مصري، بينما يحصل الفريق الخاسر على 22 مليون جنيه مصري، ورصدت اللجنة المنظمة جوائز بطولة كأس العرب والتى جاءت كالتالى:

البطل يحصل على 5 ملايين دولار.

الوصيف يحصل على 3 ملايين دولار.

المركز الثالث يحصل على مليونى دولار

المركز الرابع مليون ونصف المليون دولار

المتأهل لدور 8 يحصل على 750 ألف دولار

كل منتخب يشارك فى البطولة يحصل على 500 ألف دولار.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: