الخارجية الروسية: موسكو تؤيد أي صيغة يتوافق عليها السوريون

ميخائيل بوجدانوف
أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف أن روسيا ستوافق على أي بنية لسوريا إذا نالت موافقة كل الأطراف المشاركة في المفاوضات.

وقال الموفد الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – حسبما افادت قناة روسيا اليوم الاخبارية اليوم الجمعة – إنه توجد مجموعة كبيرة من الوثائق بما في ذلك قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحدد مواعيد ومراحل العملية السياسية ، وهذه العملية يجب أن تنجز بعد 18 شهرا وحينذاك ستوقع الوثائق الختامية حول تسوية الأزمة وإجراء الانتخابات على أساس دستور شعبي تعده حكومة وحدة وطنية.

وأوضح بوجدانوف أن تقرير مصير الأكراد في سوريا يبدو ممكنا ولكن يجب أن يذكر ذلك في الدستور الجديد، كما يجب الاتفاق على ذلك مع باقي المشاركين في عملية المفاوضات، ومثل هذه المسائل يجب أن تحل على أساس الإجماع.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: