الخارجية الإثيوبية تهدد الأمم المتحدة بـ«المعاقبة»

الوطن المصري – فاطمة بدوي

هددت الخارجية الاثيوبية اليوم الخميس 11 نوفمبر، بأنها ستعاقب موظفي الامم المتحده إذا لم يلتزموا بالقانون.

وبحسب رويترز، فقد صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي :على موظفي الأمم المتحدة المقيمين في اثيوبيا احترام قانون البلد، فهم يعيشون في إثيوبيا وليس في الفضاء، وسواء أكانوا من موظفي الأمم المتحدة أو الاتحاد الأفريقي فإنه يجب محاسبتهم.

جدير بالذكر ان التهديد الاثيوبي للمنظمة الدولية جاء في مؤتمر صحفي عقده اليوم بالعاصمة أديس أبابا، عقب القبض على العديد من موظفي المنظمة الدولية.

يذكر ان عدد من الجبهات التي وصلت عددها إلى 9 أعلنت اليوم التحالف تحت مسمى الجبهة المتحدة للقوات الفيدرالية الإثيوبية من أجل إسقاط رئيس الوزراء آبي أحمد.

ووصل عدد الجماعات المتحالفة ضد رئيس الوزراء الأثيوبي إلى تسعة، كلها تهدف لوقف ابي احمد الذي دعا في عدة رسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي المدنيين على حمل السلاح والدخول في مواجهات معهم.

ووفقًا لما ذكره منظمون لإقامة جبهة جديدة في إثيوبيا، فإن قوات تيجراي انضمت إلى جماعات مسلحة ومعارضة كلها تسعى إلى فترة انتقال سياسي بعد عام من الحرب المدمرة.

ويشمل التوقيع على إنشاء التحالف الجديد، والذي جرى في واشنطن، اليوم الجمعة، قوات تيجراي، التي تقاتل القوات الإثيوبية والقوات المتحالفة، بالإضافة إلى جيش تحرير أورومو، الذي يقاتل الآن إلى جانب قوات تيجراي، و7 مجموعات أخرى من جميع أنحاء البلاد.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: