الحياة تعود لرأس غارب بعد جهود القوات المسلحة واجهزة الدوله 

10

كتب / خالدعبدالحميد

بدأت الحياة تعود تدريجياً إلى طبيعتها بمدينه رأس غارب ومدن البحر الاحمر نتيجة للجهود المكثفة التى تبذلها عناصر القوات المسلحة بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة المعنيه لرفع المعاناه عن الأهالى وإعادة الاوضاع لما كانت علية من قبل .

حيث واصلت العناصر الفنية والتخصصية من الجيش الثالت الميدانى والهيئة الهندسية للقوات المسلحة المنتشرة في محيط مدينة رأس غارب العمل نهاراً وليلاً مدعومة بطلمبات نزح وكسح المياة والرمال المترسبة داخل المنازل والمدارس والمنشأت الحكومية والخدمية وإعادة حركة السير الطبيعية بالشوارع والميادين الرئيسية وشفط المياه من الشوارع والاحياء الضيقة الاكثر تأثرا داخل المدينة.

كما إستمرت عناصر هيئة الامداد والتموين للقوات المسلحة فى تقديم الدعم الإدارى وتوزيع الأغطية ووسائل التدفئه والمواد الغذائية على المواطنين المتضررين ، كما تم فتح 2 مخبز آلي بطاقة 30 ألف رغيف لتعويض النقص فى إنتاج الخبز داخل المدينة ، في حين إستمرت عناصر المهندسين العسكريين في إزالة الاطماء وفتح الطرق ، ودفع لجنة فنية بالتعاون مع وزارة الأسكان لحصر الخسائر وتعويض اصحاب المنازل المنهارة ووضع أنسب الحلول الهندسية للتغلب علي أثار السيول بهذه المناطق .

من جانبهم أكد المواطنين أن تلك الأزمة أظهرت مدى التلاحم و الروح الوطنية التى أدت إلى تكاتف كافة الاهالى مع القوات المسلحة وباقي قطاعات الدولة لرفع الاثار المترتبة عن السيول والمساهمة فى عوده الحياة الطبيعية إلى كافة المناطق المتضررة .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: