استعدادت الحكومة لموسم الأمطار

الحكومة تضع خطة إنقاذ مدينة العبور من الغرق خلال الشتاء

كتب – أحمد السيد
تابع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع المهندس عبدالرءوف الغيطي، رئيس جهاز تنمية مدينة العبور، خطة الطوارئ والإجراءات التي قام بها الجهاز لتلافي آثار الأمطار الغزيرة خلال موسم الشتاء.
وأكد الوزير أن هناك تعليمات مسبقة بتجهيز خطة طوارئ للتعامل مع حالات الطقس السييء، وضروة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة خلال موسم الشتاء للحفاظ على الأرواح والممتلكات والثروة العقارية من تداعيات الأمطار الغزيرة.
وأوضح المهندس عبدالرءوف الغيطي، أنه تم اتخاذ عدة إجراءات للاستعداد لموسم الشتاء، ومنها إصلاح ورفع كفاءة 12 طلمبة بالروافع ( 1 ، 4 ، 6 ، 7 )، بجانب أعمال صيانة جميع طلمبات الروافع بصفة دورية، مشيراً إلى أنه تم وجارٍ تنفيذ عدة أعمال أخرى ضمن مشروعات تدعيم الصرف الجاري تنفيذها بالمدينة، وتشمل مشروع تدعيم خط الصرف بالمنطقة المنخفضة بإسكان الشباب 100م2، وتدعيم الصرف بشارع الشباب، وخط الصرف بشارع متولي الشعراوي بالحي الثاني، ومشروع خط الانحدار قطر 600مم لربط صرف المنطقة الصناعية ب/ج برافع الصرف بمنطقة دار مصر، المرحلة الثانية، ومشروع تدعيم خط الصرف قطر 1800مم بخط قطر 1000 مم بجوار مسجد الشربيني بالحي السادس إلى رافع الصرف رقم 6.
وأشار رئيس الجهاز إلى أنه تم اتخاذ عدة إجراءات لحماية الأنفاق من الغرق، ومنها توريد وتركيب 3 مولدات قدرة 30 كيلوات لتشغيل طلمبات الأنفاق الثلاثة بالمدينة في حال انقطاع التيار الكهربائي أثناء هطول الأمطار (النفق الرئيسي – نفق الحي السادس – نفق الحي السابع )، بجانب روافع الصرف الجديدة التي يتم تنفيذها لدعم شبكة الصرف، وهي: رافع صرف دار مصر 2 قدرة 25 ألف م3/اليوم، ورافع صرف عمارات السلام  قدرة 10 آلاف م3/اليوم، ونقاط تجمع الأمطار بالمدينة.
وقال رئيس جهاز مدينة العبور، إنه تم إنشاء 1500 بالوعة أمطار لتلافي تجمعات الأمطار من خلال مشروعات رفع كفاءة الطرق بأحياء المدينة، وتنفيذ أعمال تطهير شبكة الصرف، بجانب صيانة وتوفير المعدات اللازمة وتشمل: 7 حفارات و6 لوادر و8 سيارات شفط و 3 سيارات نافوري و3 سيارات كباش، وسيارة سيول، وسيارة طواريء محمل عليها مولد وطلمبات غاطسة، و22 ماكينة كوبوتا 4 بوصات، و4 ماكينات دوتيس 6 بوصات، و2 طلمبة غاطسة، و4 سيارات  قلاب، بجانب  الاصطفاف الدوري للمعدات لمراجعة مدى جاهزيتها بشكل دائم، والمعدات التي تم توفيرها حديثاً، ومنها سيارة كسح.
ولفت رئيس الجهاز إلى أنه جارٍ طرح رفع كفاءة محطة رفع الصرف  رقم 6 بعدد  2 طلمبة قدرة 530 ك .وات، ومحرك، وباديء حركة، ورفع كفاءة محطة رافع 7 وتضم طلمبة، وبادئ حركة، ومحركا، ورافع 4  ويشمل طلمبة غاطسة قدرة 85 ك . وات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: