الجيش العراقي ينفي ماتردد عن العثور على رفاة 400 جندي بناحية “الصقلاوية”

 
الجيش العراقي_أرشيفية
نفت قيادة العمليات المشتركة العراقية النبأ الذي تردد قبل يومين عن العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 400 جندي من الفرقة العاشرة بالجيش عقب تحرير ناحية “الصقلاوية” شمال غربي الفلوجة بمحافظة الأنبار، عقب سقوط مدينة الرمادي بيد تنظيم (داعش) الإرهابي في مايو 2015.
وذكرت خلية الإعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة مساء اليوم الثلاثاء، أنه استنادًا إلى توجيهات القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والتحقق من المعلومات المتداولة في وسائل الإعلام عن اكتشاف مقبرة جماعية في ناحية الصقلاوية، توجهت لجنة مشتركة مشكلة من غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء وقيادة عمليات بغداد والخلية الوطنية للعمليات النفسية ودائرة الطب العدلي في وزارة الصحة إلى “الصقلاوية”.
وأكدت أنه بعد الكشف الميداني بموقع المقبرة تبين للجنة عدم وجود مقبرة جماعية، وأن الحديث عن 400 رفة غير صحيح، ولم تعثر اللجنة إلا على رفاة جثة واحدة قريبة من سطح الأرض، يتراوح زمن وفاتها ما بين سنة إلى سنة ونصف السنة وفق تقرير أولي لخبراء الطب العدلي.
وأشارت الخلية إلى أنه سيتم التنسيق مع مركز الطب العدلي العسكرية بوزارة الدفاع، من أجل رفع الرفاة وإحالتها إلى دائرة الطب العدلي بوزارة الصحة لإجراء فحص “البصمة الوراثية” للتعرف على هويتها.
على صعيد آخر، سلمت قوات الفرقة العاشرة بالجيش 418 نازحا عراقيا إلى لجنة تدقيق النازحين في محافظة الأنبار، وأخلت قوات فوج طوارئ الأنبار 331 شخصا بينهم 131 رجلا و 200 من الأطفال والنساء من محور الثرثار باتجاه منطقة الكيلو 18 غربي الرمادي.
وذكر بيان لقيادة عمليات الأنبار أنه تم إخلاء 111 شخصا بينهم 32 رجلا و79 من الأطفال والنساء، حيث تم نقلهم إلى مخيم عامرية الفلوجة شرقي الأنبار.
أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: