الجيش الابيض :إجراء عملية قسطرة مخية لمريضة بكورونا في مستشفى المطرية التعليمي

الوطن المصري – كامل فهمي 

 

قال الدكتور بيتر كتشنر، رئيس قسم المخ والأعصاب بمستشفى المطرية التعليمي، على خلفية إجراء عملية قسطرة لمريضة بـ كورونا  إن العملية كانت في غاية الصعوبة، نظرا لاستمرار النزيف لفترة تصل لثلاثة أيام بعد إجراء العملية.

وأضاف الدكتور بيتر كتشنر، في مداخلة هاتفية لـ برنامج “صباحك مصري” المذاع على فضائية “إم بي سي مصر 2″، أن عملية القسطرة المخية تتطلب التدخل في وقت محدد، وليس بطريقة عشوائية حتى لا تحدث مشكلات للمريض.

وأشار “كتشنر” إلى أن عمليات الصدر من أصعب العمليات، موضحا أن الفريق الطبي لمستشفى المطرية العام كان على كامل الاستعداد والنشاط.

وأوضح أنها ليست المرة الأولى التي يجري فيها مستشفي المطرية التعليمي عملية قسطرة مخية، ولكن الصعوبة كانت تكمن في إصابة المريضة بفيروس كورونا.

وأكد أن الحالة الطبية للمريضة مستقرة، والتمدد الشرياني المسبب للنزيف توقف تماما عن النزيف، مشيرا إلى أن النزيف ليس له علاقة بكورونا ولكنها من ضمن نتائج العملية، كما أكد حرص المستشفى على التخلص من الأدوات المستخدمة بعد الانتهاء من العملية.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: