الجيزة العطشانة تستغيث : الطابور الخامس فى شركة مياه الشرب يصدر الأزمات للوقيعة بين الشعب والرئيس

كتب – طارق عزت

رغم مرور أكثر من عام على وعود وزير الإسكان بحل مشكلة انقطاع المياع عن محافظة الجيزة ورغم تحويل مسار بعض المناطق على خط أكتوبر الا أن عدد كبير من أحياء المحافظة المكتظة بالسكان ما زالت المياه بها مقطوعة ومناطق أخرى تصل اليها المياه ساعتين فقط في اليوم بعد صلاة الفجر وهو ما جعل أهالى الجيزة يستغيثون بالرئيس السيسى من الطابور الخامس من المسئولين في شركة مياه الشرب الذين تفننوا في تصدير الأزمات للقيادة السياسية لتأليب الرأى العام عليها والتأثير على شعبية الرئيس

ومن جانبه أعرب محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، عن حزب الوفد، دائرة العمرانية، عن غضبه ورفضه لما يعاني منه أهالي محافظة الجيزة من أزمات، وذلك بعد ما وصلت إليه العديد من الشكاوى والاستغاثات من جانب المواطنين؛ نتيجة تكرار انقطاع المياه عن بعض المناطق بالمحافظة بشكل متكرر ومستمر يصل إلى 12 ساعة في معظم الأوقات.

وقال “فؤاد” ، في بيان صحفي له اليوم، أن ذلك يتنافى مع آدمية المواطنين وحقوقهم في توافر أبسط  سبل الحياة، خاصة مع فصل الصيف الذي يعتبر من أسوء الفصول التي مرت بها مصر خلال الأعوام الماضية، وطالب فؤاد المسؤلين بالنظر بعين الرحمة والمسؤلية إلى المواطنين، وضرورة التدخل بشكل سريع وفعال لحل تلك الأزمة، والمتعلقة بندرة المياة بالمحافظة، والتي على إثرها تتسبب في إنقطاع المياة لفترات متكررة.

وأكد “فؤاد”  أنه لو لم يتم التدخل لحل تلك الأزمة، وإيجاد حلول وبدائل لتوفير المياه؛ فإن ذلك سيؤدي إلى كارثة حقيقية ستعاني منها محافظة الجيزة بالكامل بشكل فج مع قدوم عام 2018، قد لا يستطيع المسؤلون التعامل معها والسيطرة على توابعها، ولن ينجح التعامل معها بعربات متنقلة لتوفير مياة الشرب للمواطنين أو توفير خط ساخن لتلقى الشكاوى كما يتم التعامل حالياً مع الأزمة.

وأضاف “فؤاد” أنه كان قد تقدم بمذكرة لرئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل لوجود العديد من الشكاوي واستغاثات المواطنين قاطني محافظة الجيزة واحتلت هذه الشكاوي المركز الأول في الشكاوي التي استقبلها خدمة الكول سنتر أو عند لقاء المواطنين، وذلك بسبب انقطاع مياه الشرب بشكل شبه دائم، وبالبحث تبين أن المحافظة تعاني من عجز مائي يتراوح بين 200 إلى 300 ألف متر مكعب، وتم وضع الحلول وإرفاقها مع المذكرة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: