الجمل : كلمة الرئيس بعد حادث المنيا أصابت الدول الداعمة للإرهاب بالخوف والرعب

كتب – خالدعبدالحميد

أشاد المستشار محمود الجمل ، رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف بخطاب الرئيس السيسى ردا على الحادث الإرهابي التي شهدته محافظة المنيا صباح أمس الذي أدي الى استشهاد 28 قبطيا بينهم 9 أطفال، و24 مصابًا إثر إطلاق النيران علي الحافلة التي كانت تقلهم لزيارة دير الأنبا صموئيل بالمنيا.

وأكد الجمل أنه لأول مرة فى الدولة المصرية يخرج رئيس جمهورية بعد كل موقف يمس الشعب ويخطب وهو لم يكن موجود فى السابق، مشيرا إلى أن كلمة الرئيس تميزت بالحكمة وأصابت الدول الداعمة للإرهاب بالذعر والفزع عندما قال أننا سنضرب معسكرات الإرهاب داخل مصر وخارجها، خاصة وأن كل التنظيمات الإرهابية تنتمى لكيان واحد بغض النظر عن مسمياتها.

وأشاد رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف بما ذكره الرئيس بشأن أن أي دولة تقدم الدعم للإرهاب وتمدها بالسلاح يجب أن تعاقب دون تهاون أو تصالح، مطالبا بضرورة عقوبة هذه الدول من خلال سحب مصر التمثيل الدبلوماسى وقطع العلاقات معها والإشارة إلى دور الدول الحاضنه للإرهاب فى حمايتها للإرهابيين.

وطالب دول الوطن العربى بأن يكون لها وقفه مع قطر بإعتبارها حاضنة للإرهاب، خاصة وأنها لاتستحق الصمت عليها لأنها دويلة ولاتستطيع أن تهز أى دول عربية، مؤكد أن السيسى هو الرئيس الأوحد الذى تحدث عن مكافحة الإرهاب والتطرف، وعلى كل حكام العالم أن ينتهجوا نفس نهجه فى مواجهة الإرهاب.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: