الجمعة .. نيوزيلندا ضربة البداية فى الإنتخابات الرئاسية

كتب- عبد العال مصطفى

الجالية المصرية فى نيوزيلندا على موعد يوم الجمعة المقبل مع ضربة البداية فى مارثون انتخابات الرئاسة المصرية التى يتنافس فيها مرشحين اثنين فقط هما عبد الفتاح السيسى ، وموسى اسماعيل موسى ، حيث يسبق توقيت نيوزيلندا كل توقيتات الدول الأخرى .

كان السفير حمدى لوزا، نائب وزير الخارجية، قد أكد أن أول لجنة ستتفتح فيها عملية التصويت فى الانتخابات الرئاسية بالخارج، ستكون بدولة نيوزيلندا بتوقيت القاهرة الخميس المقبل فى تمام الساعة العاشرة مساء.

وأضاف لوزا، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياة اليوم” الذى يقدمه المحامى الدولى خالد أبو بكر، عبر قناة الحياة، أن الهيئة الوطنية للانتخابات أعدت كاميرا تصوير لكى تطلع بنفسها على الأوضاع فى اللجان بالخارج، كما أن الهيئة وفرت قارئا آليا يستطيع التعرف فورا على بيانات الرقم القومى بعد إدخال المواطن حتى يتم التعرف على كونه مقيد بجداول الانتخابات من عدمه.

وأوضح نائب وزير الخارجية، أنه لكل مصرى بالخارج الحق فى الإدلاء بصوته بالانتخابات، متى كان مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين ويحمل بطاقة رقم قومى أو جواز سارى الصلاحية، كاشفا عن أن الأصوات الانتخابية ستوضع فى صناديق شفافة وستؤمن لمدة 3 أيام، وفى نهاية اليوم الثالث بعد إدلاء كل المواطنين بأصواتهم سيتم إغلاق الصناديق وبدء عملية الفرز، فى وجود مندوبى المرشحين ووسائل الإعلام التى تحمل تصاريح الهيئة الوطنية للانتخابات، وكذلك أى جهة أخرى قد حصلت على الموافقات، وفى وجود كل هذه الجهات سيتم الفرز وإعلان الفرز العددى للأصوات، على أن تعلن الهيئة الوطنية للانتخابات النتائج.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: