المهندس محمد صدقي الجعفرى

«الجعفرى» يطرح أهم القضايا علي مكتب وزيرة الهجرة الجديدة ونواب البرلمان

كتب – خالد عبد الحميد

ما أن تم إعلان التعديلات الوزارية ورحيل وزيرة الهجرة نبيلة مكرم وقدوم السفيرة سها جندي لتتولي حقيبة وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج حتي بدأ قطاع كبير من المصريين المقيمين بالخارج والمهتمين بالشأن العام في إعادة حساباتهم والتفاعل مجددا مع مشاكل المصريين في الخارج وإعادة طرحها مرة أخري علي وزيرة الهجرة الجديدة علها تجد تفاعلا منها مع هذه القضايا التى تهم كل مصرى مغترب .

ومن رموز المصريين في الخارج الذين يحملون علي عاتقهم هموم الوطن ومصالح أبناء مصر في الخارج رجل الأعمال المهندس محمد صدقي الجعفرى رئيس مجلس إدارة مجموعة الجعفري جروب  للتطوير العقارى بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي .

هذا الرجل ربما لا يعلم الكثيرين من أبناء مصر في الخارج عنه شيئ سوي أنه رجل أعمال ناجح ، لأنه قليل الظهور في وسائل الإعلام والميديا .

حاولنا في هذا التقرير استقطاع جزء من وقته ليحدثنا عن رؤيته فيما يمكن أن تكون بداية موفقة لوزيرة الهجرة في التعاطى مع مشاكل المصريين في الخارج .

أكد المهندس محمد صدقي الجعفرى في تصريحات خاصة لـ « الوطن المصرى»  أنه متفائل بقدوم السفيرة سها جندى لتولي حقيبة المصريين في الخارج وتفاعلها مع ما يتم طرحه من موضوعات وقضايا ، مشيرا إلي أن هناك مشاكل مزمنة لم يتم التفاعل معها  قمنا بطرحها من قبل مثل موضوع إنشاء صندوق للانفاق منه علي المرضي والمصابيين من المصريين في الخارج علي أن يتم المساهمة فيه باشتركات يدفعها المغتربين ويكون تحت الإشراف المباشر من المسئولين في مصر ويتولي إدارته مجلس إدارة من المصريين في الخارج ويتم الإنفاق منه وفقا لمعايير محددة ، وما دعانا إلي طرح هذا الأمر هو حالات كثيرة لمصريين في الخارج عجزوا عن توفير نفقات علاجهم وكنا نجمع لهم الأموال وهو أمر فيه إهانة ومذلة للمحتاجين إلي المساعدة ، وخير مثال علي ذلك حالة الفلاح المصرى الذي أصيب في الأردن كان يحتاج لعملية جراحية عاجلة بنفقات تجاوزت عدة آلاف من الدينارات لم يكن المصاب يملك منها شيئا ووفقنا الله في توفيرها له .

أيضا هناك موضوع عملية إحلال وتجديد السيارات القديمة والتى اقترحنا فيه أحقية المصري في الخارج أن يدخل سيارة لمصر بدون جمارك مقابل تسليم سيارة قديمة في إطار عملية الإحلال والتجديد التي تتبناها الدولة وهي حملة أطلقنا عليها اسم « سلمنى وأسلمك » وبمقتضاها من يقوم بتسليم سيارة قديمة يحصل علي ورقة صفراء تمنحة صلاحية إدخال سيارة حديثة بدون جمارك .

وأضاف تخيل أن لدينا أكثر من 10 ملايين مصري في الخارج كل مواطن منهم يعول في المتوسط  حوالي من 3 – 4 أفراد في الداخل وهنا نحن نتحدث عن أكثر من 40 مليون مصري سيستفيدون من هذه الحملة ونكون قد نجحنا في إحلال وتجديد حوالي 10 ملايين سيارة قديمة كانت تلوث البيئة وتستنزف ثروة مصر من الوقود والغاز .

ومن الموضوعات المهمة أيضا موضوع معاش لكل مصري بالخارج يحصل عليه عندما يعود ويستقر في مصر وهو ما يسمي ( صندوق معاشات المصريين في الخارج ) وعن كيفية جمع أموال الصندوق يوضح المهندس الجعفرى قائلا : من الممكن أن نضع وديعة دولارية في البنوك المصرية لهذا الغرض عن طريق رفع رسوم تصريحات العمل من 100 جنيه مصري إلى 100 أو 200 أو 300 دولار عند التجديد حسب مؤهل صاحب التجديد وهنا نكون قد وفرنا ملايين من الدولارت يتم وضعها كوديعة في البنوك يحصل من عائدها من يستحق المعاش علي أن يحصل المستحق علي معاشه بالجنيه المصري وهو ما يمكن أن يدعم الدولة في توفير العملة الصعبة دون اللجوء إلي حلول وشروط دولية  مرهقة للمصريين

والسؤال هنا نطرحه علي مكتب وزيرة الهجرة الجديدة ونواب المصريين في الخارج الذين لم يدلوا بدلوهم حتي الآن أو يتفاعلون مع قضايانا .. هل سيتقبلون ما نطرحه من قضايا ويتفاعلون معها لمصلحة المصريين في الخارج أم لا ؟

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: