الجزائر: ملف سد النهضة معقد.. والحل صعب

الوطن المصري – فاطمة بدوي

أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اليوم السبت 23 أكتوبر، أن ملف سد النهضة الإثيوبي “معقد”، مضيفًا أن به “جوانب سياسية تعيق التوصل إلى الحل المنشود”، حسب قوله.

وقال لعمامرة، في تصريحاتٍ صحافية ، إن الاتصالات متواصلة والدول الثلاث قطعت أشواطًا نحو الحل، مشددًا على أن بلاده ليست في تنافس مع الجهود الأفريقية الرامية لحل مشكلة سد النهضة.

وأشار لعمامرة قائلا: “آن الأوان لممارسة دبلوماسية هادئة للوصول إلى حل”.

ويوم السبت الماضي، أجرى وزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين مباحثات مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي إن المباحثات تركزت على كيفية تصحيح سوء تفاهم دول جامعة الدول العربية فيما يتعلق بقضية سد النهضة الإثيوبي، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية.

وقال مفتي إن “الجزائر ستتولى الرئاسة المقبلة لجامعة الدول العربية، ومن المتوقع أن تلعب الجزائر دورًا فعالًا في تصحيح سوء التفاهم بين الدول الأعضاء في الجامعة”.

وبدوره، قال الوزير الجزائري إن بلاده “ستبذل جهودًا لإيجاد تفاهم متوازن ودقيق بين الدول الأعضاء في الجامعة العربية حول قضية سد النهضة”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: