«الجارديان» تسلط الضوء على كلمة بايدن أمام قمة المناخ بشرم الشيخ .. وعلماء : العالم سيواجه موقفا كارثيا بسبب ارتفاع درجات الحرارة

الوطن المصري- جيهان جابر

سلط مقال نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية الضوء على مشاركة الرئيس الأمريكى جو بايدن فى قمة المناخ “Cop 27” المنعقدة حاليًا فى مدينة شرم الشيخ بمشاركة العديد من قادة دول العالم والخبراء والمنظمات الدولية والإقليمية.

وأشار المقال، الذى شارك فى كتابته كل من الصحفى أوليفر ويلمان والصحفية نينا لاكانى، إلى الكلمة التى ألقاها بايدن أمام المؤتمر والتى أكد فيها ضرورة الاهتمام بقضايا المناخ وعدم التغاضى عن المشاكل الناجمة عن أزمة تغير المناخ.

وقد ناشد بايدن خلال كلمته، كما يذكر المقال، الدول المتقدمة على العمل على خفض انبعاثات غاز الميثان وبذل قصارى الجهد من أجل الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض كما طالب المشاركين فى القمة بعدم تكرار أخطاء الماضى والعمل على تفاديها فى المستقبل من خلال الالتزام بمعدلات انبعاث الغاز المسموح بها بحيث لا تؤدى إلى ارتفاع درجة حرارة الكوكب أكثر من درجة ونصف لما فى ذلك من عواقب وخيمة على كل دول العالم.

وأوضح المقال رأى العلماء فى هذا الصدد حيث أكدوا أن العالم بأسره سوف يواجه موقفا كارثيا بسبب ارتفاع درجات الحرارة في الوقت الذى ما زالت فيه معدلات انبعاث الغازات أعلى من المستوى المطلوب لتجنب كوارث طبيعية خطيرة قد تضرب الكرة الأرضية مثل الموجات الحارة العنيفة وحرائق الغابات وموجات الجفاف والآثار الأخرى الناتجة عن أزمة تغير المناخ.

وقد أوضح الرئيس بايدن فى كلمته، كما يشير المقال، أن العالم فى الوقت الراهن يواجه تحديات جسام تأتى على رأسها الحرب الروسية فى أوكرانيا وما صاحبها من ارتفاع غير مسبوق فى أسعار الطاقة والغذاء، مؤكدًا أن تلك التحديات يجب أن تمثل حافزا لجميع دول العالم للعمل على عدم إضافة أزمات أخرى للتحديات الحالية من خلال الالتزام بالمعايير المناخية.

وفى الوقت نفسه، أعلن بايدن التزام بلاده بتقديم الدعم اللازم للدول النامية والتى تأثرت من تبعات تغير المناخ وتعانى جراء الكوارث الطبيعية التى تسببت فيها أزمة المناخ.

وأعلن بايدن خلال كلمته عن مجموعة من الإجراءات التى سوف تتخذها الولايات المتحدة من أجل الحفاظ على البيئة مثل خفض انبعاثات غاز الميثان ودعم أنظمة الإنذار المبكر لكوارث الموجات الحارة فى إفريقيا والتوصل إلى اتفاق مع مصر بشأن دعم مشروعات توليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وتناول المقال فى الختام كذلك كلمة نانسى بيلوسى رئيسة مجلس النواب الأمريكى خلال القمة والتى أكدت خلالها ضرورة الالتزام بمعايير المناخ ومواجهة التحديات الناجمة عن أزمة المناخ فضلا عن تحمل المسؤولية تجاه الدول النامية من خلال توفير الدعم اللازم لتمكين تلك الدول من مواكبة الآثار السلبية للتغير المناخى.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: