التفاصيل الكاملة لتراجع الحكومة عن تصفية ” مختار إبراهيم ” وسحب المشروعات

رئيس الوزراء

 

الوطن المصرى – أحمد السيد

فى تطور جديد يكشف مدة المخاطر والتحديات التى تتعرض لها شركة المقاولات المصرية ” مختار إبراهيم” والعاملين فيها ، كشفت كناقشة تمت اليوم داخل لجنة الإسكان والمرافق بمجلس النواب برئاسة المهندس علاء والى الخطر المحدق الذى يحوط الشركة ومصيرها فى المستقبل القريب .

لجنة الإسكان طلبت تقرير رسمي من الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بشأن الموقف النهائي والراهن للمشروعات المتوقفة والمدرجة بخطة الموازنة ولم تنفذ حتى الآن ، لسرعة الانتهاء منها ، مع ضرورة الالتزام بمواعيد الانتهاء منها وكذلك الإجراءات التمهيدية لبدء المشروعات المدرجة بالخطة ، بالإضافة إلى ضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة حتى تتمكن الشركة القابضة لمياه الشرب والشركات التابعة لها من تنفيذ الاحلالات الضرورية للشبكات المتهالكة . 

علاء والى رئيس اللجنة طلب توضيح موقف شركة “مختار ابراهيم” للمقاولات والمسند اليها عدد كبير من مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي والمتعثرة ، الأمر الذى أدى إلى تأخير تسليم عدد كبير من المشروعات علي مستوي الجمهورية. 

وهنا تدخل أسامة حربي مستشار وزير الاسكان وعقب قائلا : أنه كانت هناك نية لغلق وتصفية شركة مختار إبراهيم وتم التراجع عن ذلك مراعاة للعدد الكبير الذى يعمل بها . 

مشيرا إلى أن الوزارة تقوم حاليا بصرف مستحقات الشركة لصالح المشروعات المتأخرة ، وأن الوزرة سبق واتخذت قرارا بسحب جميع المشروعات من شركة مختار ابراهيم والتى أخرت تسليم كل مشروعاتها نظراً للمشاكل التى حدثت بها والجميع يعلمها ، ولكن الوزارة تراجعت عن هذا القرار لأن الشركة لها بعد اجتماعي وبها عدد من الموظفين والأسر ولا يمكن التضحية بهم  .  

ومن جانبها تطالب جريدة ” الوطن المصرى ” عمال شركة المقاولات المصرية بأن يظلوا متحدين يداً واحدة والعمل بكل طاقاتهم لإنتشال الشركة من براثن السقوط والتصفية التى تهدد هذا الكيان العملاق .. وعلى العاملين أن يكونوا أشد حرصا على استمرار دوران عجلة الإنتاج وعدم توقفها تحت أى ظرف لتفويت الفرصة على المتربصين بهذا الكيان الوطنى الذى يعمل به أكثر من 9 آلاف عامل وفنى ومهندس .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: