التضامن: صرف 10 آلاف جنيه لأسرة المتوفي وألفان للمصاب في حريق الرويعي

حريق الرويعي
قررت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، صرف 10 آلاف جنيه لأسرة المتوفي وألفي جنيه للمصاب في حريق منطقة الرويعي التجارية بالعتبة، والذي نشب فجر الاثنين الماضي، وذلك بعد أن تفقدت الوزيرة آثار الحريق ومدى الضرر الذي لحق بالمحال هناك.
وقالت الوزيرة – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء، ” نقوم الآن بحصر الخسائر الناتجة عن الحريق ومن المقرر أن ننتهي غدًا، وعليه سنقوم بتنسيق الجهود مع المجتمع المدني والقطاع الخاص لتقديم المساعدات التي قد تسهم في الوقوف بجانب المتضررين من الحريق”، مشددة على أن المساعدة والدعم ستكون بعدالة، حيث سيتم وضع الباعة الجائلين الذين يتخذون من الرصيف معرضا لعرض بضاعتهم وليس لديهم أي دخل إلى جانب صغار التجار في الاعتبار والاهتمام.
وأعربت الوزيرة عن حزنها وأسفها لوقوع ضحايا ومتضررين من الحادث، مؤكدة أن الوزارة تبذل أقصى جهدها وتسخر جميع إمكانياتها لسرعة الانتهاء من حصر الخسائر حتى تتمكن من تقديم المساعدات بناء على دراسة توضح حجم الخسائر، رغم التحديات التي تواجهها الوزارة في مثل هذه الأحداث خاصة وأن الباعة الجائلين ليس لديهم أية أوراق رسمية بشأن نشاطهم أو حجمه.
يذكر أن عددًا من الشخصيات العامة تبني حملات على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) لمساعدة ودعم ضحايا حادث الرويعي وتفاعلت مع الحملات بعض مؤسسات المجتمع المدني الكبرى، ورحبت الوزيرة بالتنسيق مع أي جهود صادقة تهدف للوقوف إلى جانب المتضررين.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: