التخطيط: الدولة تهتم بإشراك الشباب فى صنع السياسات العامة

الوطن المصري – جبهان جابر

أكدت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية الأهمية التى توليها الدولة للاستماع إلى الشباب، وإشراكهم فى صنع السياسات العامة وابتكار المشروعات التنموية من خلال أفكار مُبتكرة ومُتقدمة، فضلًا عن التوعية بالقضايا العامة والاستراتيجيات الوطنية للدولة، وعلى رأسها استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030.

جاء ذلك بمناسبة عقد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية جلسة بعنوان “مسابقة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لأوراق السياسات” ضمن أعمال مؤتمر جمعية الشرق الأوسط للسياسات العامة والإدارة العامة، لاستعراض أوراق السياسات الفائزة فى مبادرة شباب من أجل التنمية التابعة للوزارة فى عامها الأول (2021-2022)، وبمشاركة الفرق الفائزة من جامعات المنصورة، بورسعيد، بنى سويف، والقاهرة.

وجاءت المسابقة فى إطار حرص وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية على توفير الفرص للمشروعات وأوراق السياسات الفائزة بمبادرة “شباب من أجل التنمية” لكى ترى النور، لتحقيق الاستفادة من أفكار وإبداع الشباب فى تنفيذ الخطط التنموية للدولة المصرية وصنع السياسات وابتكار المشروعات، وفى ضوء تفرد موضوعات أوراق سياسات الفرق الفائزة بالمبادرة.

واستعرض الدكتور محمد علاء، نائب مدير الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات، ومسؤول وحدة حقوق الإنسان بالوزارة، نشأة مبادرة “شباب من أجل التنمية”، وبدايتها مع تقرير التنمية البشرية المصرى 2021 بهدف نشر الوعى بين الشباب حول البرامج والمشروعات التى تعمل عليها الدولة المصرية، وتأهيل جيل من الشباب قادر على قيادة العمل العام فى مصر فى إطار من الإيمان بمبادئ الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة القائمة على مفاهيم المواطنة والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية واحترام الاختلاف.

وأشار علاء إلى قيام فريق عمل المبادرة بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتنسيق مع المجلس الأعلى للجامعات لتطوير البرامج التدريبية، ومسارات المسابقات الطلابية فى إطار مبادرة شباب من أجل التنمية، لمواكبة تطورات القضايا المحلية والإقليمية والدولية، وعلى رأسها مخرجات مؤتمر المناخ COP 27 وقضايا المرأة والزيادة السكانية.

وأوضح علاء أنه تمت إضافة مشروع “تنمية الأسرة المصرية” كأحد المحاور الأساسية لمسابقات “مبادرة شباب من أجل التنمية” للعام الجامعى 2022-2023، من أجل عقد تدريبات وورش عمل حول موضوعات البرامج والمشروعات التى يتم تنفيذها فى إطار هذا المشروع.

ولفت إلى أن اختيار الموضوعات الخاصة بأوراق السياسات جاء فى إطار ما تناوله تقرير التنمية البشرية فى مصر 2021، مع الأخذ فى الاعتبار تحديث البيانات والسياسات المقترحة استناداً إلى التطورات على أرض الواقع وفى إطار دراسة الشباب المشاركين للواقع المصرى مع الاستفادة من التجارب الأخرى فى المنطقة العربية والعالم.

من جانبها، أشادت الدكتورة ليلى البرادعى، أستاذ الإدارة العامة بالجامعة الأمريكية فى القاهرة، بالدور الذى تقوم به المبادرة فى إشراك الشباب فى القضايا العامة والاستماع لآرائهم واتجاهاتهم، مشيرة إلى تكامل الأدوار التى تقوم بها مبادرة شباب من أجل التنمية مع الدور الذى يقوم به ملتقى السياسات العامة Public Policy Hub بالجامعة الأمريكية فى القاهرة.

وأبدى الدكتور محمد علاء، والدكتورة ليلى البرادعى استعدادهما للتشارك والتكامل بين أنشطة مبادرة شباب من أجل التنمية وملتقى السياسات العامة بالجامعة الأمريكية، لتعميم الفائدة وتوسيع نطاق الفئات المستهدفة من التوعية بقضايا السياسات العامة.

يُشار إلى أن جلسة “مسابقة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لأوراق السياسات” تناولت عروض أوراق الفرق الفائزة بالمراكز الأولى من جامعات المنصورة، بورسعيد، بنى سويف، والقاهرة، والتى تضمنت عددا من الموضوعات أبرزها التهرب الضريبى فى المهن الحرة غير التجارية، تصميم تطبيق إلكترونى يقدم برامج تدريبية دائمة ومرنة للمعلمين، وتقديم توصيات لصانعى القرار لتبنى تلك البرامج فى إطار استراتيجية إصلاح التعليم Education 2.0، وكذا تصميم منظومة رقمية شاملة لتطوير دور المعلمين فى رعاية الموهوبين وذوى الهِمَم وفق رؤية مصر 2030، فضلًا عن آليات تعزيز دور التحول الرقمى فى مكافحة الفساد وتحسين الخدمات العامة فى مصر وإنشاء هيئة قومية مصرية للتحول الرقمى.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: