الإدارة الأمريكية ترد على تقارير تأجيل زيارة بايدن للسعودية وإسرائيل

الوطن المصري- حسن عبد الستار

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيير، إن التقارير التي تحدثت عن إرجاء رحلة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى السعودية وإسرائيل «لم تكن دقيقة».

وكانت قد سرت تكهنات عن زيارة أولى يقوم بها بايدن كرئيس إلى السعودية وإسرائيل، خلال جولته المقررة إلى ألمانيا وإسبانيا لحضور قمتي مجموعة السبع وحلف شمال الأطلسي “الناتو” هذا الشهر.

وأوضحت المتحدثة في تصريحات للصحفيين أن “الرحلة ستجري عندما يحين وقتها، وستكون في سياق أهداف مهمة للشعب الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضافت: “الناس يسألون إن كانت الزيارة قد أُرجئَت. الرئيس قال بنفسه إن هناك زيارة قيد الدراسة. لكن لم يتم تغييرها أو تأجيلها. والتقارير الصحفية لم تكن دقيقة”.

وتاعت أن “رحلة خلال يونيو قيد الدراسة لكن لم يتم تجميدها”.

ولاحقا ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن الزيارة ربما أرجئت إلى شهر يوليو، ولم تؤكد جان-بيير هذه الأنباء أو تنفي تغيير الإدارة لخططها.

وكان بايدن قال للصحفيين قبل أيام، عندما سئل عن تقارير حول تلك الرحلة: «لست متأكدا متى سأذهب، هناك احتمال أن ألتقي مع الإسرائيليين و(قادة) بعض الدول العربية في ذلك الوقت. ستدرج السعودية في ذلك حال ذهبت، لكن ليس لدي خطط مباشرة في الوقت الحالي»

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: