البيت الأبيض يدين بشدة مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

الوطن المصري – حسن عبد الستار

أدان البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، بشدة مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلى، خلال غارة عسكرية إسرائيلية فى الضفة الغربية ودعا إلى إجراء تحقيق “فورى وشامل” لتحديد المسئول عن ذلك.

وقالت نائبة السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، كارين جان بيير، للصحفيين في تصريحات أوردتها صحيفة “ذا هيل” الأمريكية، إن “الإدارة الأمريكية تدين “بشدة” مقتل الصحفية”، وندعو إلى إجراء تحقيق “فوري وشامل” لتحديد المسئول عن ذلك.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن وفاة شيرين “إهانة لحرية الإعلام في كل مكان”.

كانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت، صباح اليوم الأربعاء، استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة (51 عاما) برصاص جيش الاحتلال، وإصابة الصحفي على السمودى برصاصة في الظهر ووضعه مستقر، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها

وقال الزميل الصحفي المصاب سمودى لمراسل وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” في جنين إنه كان يتواجد برفقة الزميلة شيرين أبو عاقلة ومجموعة من الصحفيين في محيط مدارس وكالة الغوث قرب مخيم جنين، وكان الجميع يرتدى الخوذ والزى الخاص بالصحفيين.

وأضاف أن قوات الاحتلال استهدفت الصحفيين بشكل مباشر ما أدى إلى إصابته برصاصة في ظهره، واستشهاد زميلته شيرين أبو عاقلة بعد إصابتها برصاصة في الرأس.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال قد اقتحمت مدينة جنين، وحاصرت منزلا لاعتقال شاب، ما أدى لاندلاع مواجهات مع عشرات المواطنين.

أوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحى تجاه الشبان والطواقم الصحفية.

وأطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص على شيرين أبو عاقلة، رغم أنها كانت ترتدى سترة الصحافة التي تميزهم عن غيرهم أثناء التغطيات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: