«المركزي» يكشف سر انخفاض الاحتياطي النقدي الأجنبي

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

كشفت بيانات حديثة، صادرة عن البنك المركزي المصري، أن مصر قامت بسداد نحو 24 مليار دولار التزامات خارجية منذ بداية العام الجاري.

وأكد البنك المركزي المصري، قيام مصر بسداد نحو 10 مليارات دولار ديون خارجية شملت أقساط قروض مستحقة عليها، بجانب سداد 14 مليار دولار للصناديق الأجنبية منذ يناير 2022، وحتى نهاية شهر مايو الماضي.

وأوضح البنك المركزي المصري، أن هذه المبالغ وجهت لسداد قروض وسندات دولية مستحقة، مما يؤكد التزام مصر بسداد كافة الاستحقاقات عليها في وقتها.

وأشار البنك المركزي المصري، إلي استخدامه نحو 2 مليار دولار من رصيد الاحتياطي النقدي الأجنبي لدى خزائن البنك المركزي لسداد المدفوعات المرتبطة بالمديونية الخارجية المستحقة على مصر خلال شهر مايو، ومنها استحقاق كوبونات لسندات حكومية صادرة عن وزارة المالية، بالإضافة الي مستحقات لصندوق النقد الدولي، والتزامات أخري.

ولفت البنك المركزي المصري، إلي أن تلك الاستحقاقات واستخدامات النقد الأجنبي لدي البنك المركزي المصري، تأتي في سياق متوقع ومعتاد.

وأكد البنك المركزي المصري، أن صافي رصيد الاحتياطيات الدولية يعتبر كافي حيث يغطي نحو 5 أشهر من الواردات السلعية.

وأعلن البنك المركزي المصري، أن رصيد احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي المصـري، انخفض في نهاية شهر مايو 2022 سجل نحو 35.495 مليار دولار أمريكي، مقابل نحو 37.123 مليار دولار في نهاية أبريل السابق له.

وأوضح البنك المركزي المصري، أن أسباب انخفاض الاحتياطي النقدي الأجنبي لدى البنك المركزي، يأتي على خلفية الدور المنوط به البنك المركزي المصـري لسداد المدفوعات المرتبطة بالمديونية الخارجية المستحقة خلال شـهر مايو 2022.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: