100 مليون جنيه من«العربي الأفريقي» لـ «مؤسسة التضامن» لدعم المشروعات متناهية الصغر

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

وقّع البنك العربي الأفريقي الدولي اتفاقية بقيمة 100 مليون جنيه مصري مع مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر الرائدة في مجال تمويل المشروعات متناهية الصغر للسيدات، وذلك بهدف دعم المشروعات متناهية الصغر ومساعدتها على التطور والنمو.
وأكد الجانبان، أن توقيع تلك الاتفاقية يأتي في إطار الحرص على مواكبة خطط وإستراتيجيات البنك المركزي المصري، والهيئة العامة للرقابة المالية، لتحقيق الشمول المالي ودعم التمكين الاقتصادي للمواطنين، بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة ورؤية “مصر 2030”.
وأكدت منى ذو الفقار، رئيس مجلس أمناء مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، أن توقيع اتفاقية تعاون مع البنك العربي الأفريقي الدولي يساهم في إتاحة الاحتياجات التمويلية إلي أكبر عدد ممكن من السيدات صاحبات المشروعات متناهية الصغر بعدالة وجودة وتكلفة مناسبة، لمساعدتهن على تطوير ونمو مشروعاتهن، كما أن المؤسسة حريصة على المساهمة في زيادة محفظة التمويلات الموجهة لنشاط المشروعات متناهية الصغر، والذي يمثل ركيزة أساسية للنمو الاقتصادي في مصر خلال الفترة الراهنة، منوهة إلى أن أرصدة تمويل المشروعات متناهية الصغر شهدت قفزة ملموسة لتصل إلى نحو 64.6 مليار جنيه لخدمة 4.5 مليون عميل بنهاية يونيو 2022.

كما قال تامر خليفة، مساعد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأعمال المجموعة بالبنك العربي الأفريقي الدولي: “يأتي هذا الاتفاق تماشيا مع استراتيجية البنك 2021-2025 بأن يصبح هناك تنوع في محفظة البنك، بالإضافة إلى تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة و التمويل متناهي الصغر، وذلك استناداً إلى خبرة العربي الأفريقي الدولي الطويلة في توفير الحلول التمويلية لقطاع الشركات على مدار الأعوام، حيث تعتبر تلك المشروعات عاملا رئيسيا في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتحقيق أهداف التمويل المستدام، وتوفير مزيد من فرص العمل، بما يضمن سرعة تنفيذ هذه المشروعات لما تمثله من قيمة مضافة للاقتصاد القومي”.

وأشارت ريهام فاروق، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، إلى أن توقيع اتفاقية التعاون مع البنك العربي الأفريقي الدولي أحد أكبر البنوك الخاصة العاملة في مصر، يأتي في إطار الحرص الدائم على تنويع مصادر التمويل، منوهة إلى أن المؤسسة لديها تاريخ ائتماني قوي، حيث تتعاون حاليًا مع 7 بنوك حكومية وخاصة عاملة فى القطاع المصرفي المصري، وأن نشاط التمويل متناهي الصغر يساهم في خلق العديد من فرص العمل، كما يعزز النمو الاقتصادي المستدام، مشيرة إلى قدرة المؤسسة على مواصلة الأداء المتميز، وتحقيق معدلات نمو قوية في أرصدة التمويل وقاعدة العملاء خلال الفترة المقبلة، مما يدعم توجهات الدولة نحو تعزيز دور القطاع الذي يساهم في زيادة الإنتاج المحلي، ودعم النشاط الاقتصادي.

وأضافت أن المؤسسة تتيح العديد من المنتجات التمويلية المتنوعة التي تناسب مختلف شرائح المجتمع من السيدات، والتي تشمل منتجات “التمويل الفردي والتمويل الجماعي وتمويل الأسرة والتمويل الذهبي والتكميلي”، مما يساهم فى تمكين السيدات من الوصول إلى التمويل المناسب لمشروعاتهن بسهولة ويسر.

وعبّر محمد حسين، رئيس قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك العربي الأفريقي الدولي، عن سعادته بتلك الاتفاقية؛ لما تسهم به من دور فعال فى تمويل المشروعات المتناهية الصغر، حيث تساهم تلك المشروعات في توفير فرص عمل دائمة ومؤقتة، وزيادة الإنتاج والدخل.
كما أكد اهتمام البنك العربي الأفريقي الدولي بدعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة كجزء من استراتيجيته، وتماشيا مع توجيهات البنك المركزي المصري، وجهود الدولة للنهوض بهذا القطاع الحيوي؛ لزيادة معدلات التنمية، وتقليل نسب البطالة.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: