البنك التجاري الدولي – مصر يحتفل بإصدار التقرير السنوي للاستدامة للعام الخامس على التوالي

الوطن المصري – عمر خالد

يحتفل البنك التجاري الدولي – مصر بإصدار التقرير السنوي للاستدامة للعام الخامس على التوالي والذي يسلط الضوء على إسهاماته في تعظيم القيمة للمجتمعات المحيطة بأعماله، فضلًا عن جهوده لدفع عجلة التنمية الاقتصادية في مصر لمواجهة تداعيات فيروس كورونا
القاهرة، نوفمبر 2020
يحتفل البنك التجاري الدولي – مصر (CIB) – أكبر بنك قطاع خاص في مصر- هذا العام بإصدار التقرير السنوي للاستدامة للعام الخامس على التوالي باعتباره أحد أبرز الإنجازات التي ساهمت في ترسيخ مكانته الرائدة في القطاع المصرفي المصري، كما يعتز بكونه في طليعة المؤسسات المصرفية التي قامت بإصدار هذا التقرير في مصر بداية من عام 2015. بالإضافة إلى ذلك، نجح البنك في تنمية ممارسات الاستدامة على جميع المستويات عبر إطلاق المبادرات، وترسيخ ثقافة الاستدامة عبر دمج ممارسات الاستدامة البيئية والاجتماعية ومبادئ الحوكمة بجميع أنشطته التشغيلية.
وفي هذا السياق، صرح حسين أباظة، المسئول الرئيسي التنفيذي وعضو مجلس الإدارة بالبنك التجاري الدولي – مصر، أن إصدار تقرير الاستدامة يأتي خلال مرحلة حرجة تمر بها البلاد، وذلك في الوقت الذي أصبح فيه تبني معايير الاستدامة ضرورة حتمية للحفاظ على مصالح المجتمع والبيئة سواء داخل مصر أو خارجها. كما أكد على التزام البنك بتعزيز ممارسات الاستدامة باعتبارها جزء لا يتجزأ من سلامة وتطوير جميع العمليات ليكون مثالًا يحتذى به في القطاع المصرفي، موضحًا أن البنك يعكف على ترسيخ ممارسات الاستدامة كأحد الركائز الأساسية لاستراتيجية أعماله بهدف تعزيز دوره كشريك أساسي في إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات المحيطة بأعماله على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.
وانطلاقًا من المسؤولية التي تقع على عاتقه باعتباره أكبر بنك قطاع خاص في مصر، يحرص البنك على نشر الوعى بين العملاء والقطاع المالي بمصر بأهمية الإفصاح عن ممارسات الاستدامة بمنتهى الشفافية والنزاهة وإصدار تقارير سنوية للاستدامة . وفي يونيو 2020، قام البنك بإصدار التقرير السنوي الخامس للاستدامة وفقًا للمعايير المحددة من قبل هيئة المبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI)، والتي تقوم بتوفير الإطار الشامل لإعداد تقرير الاستدامة. وفي التقرير الصادر خلال عام 2019، قام البنك بتسليط الضوء على الجهود التي يبذلها لتعظيم القيمة لجميع الأطراف ذات العلاقة، فضلًا عن جهوده المستمرة في التحول الرقمي لتلبية احتياجات العملاء والمجتمعات المحيطة، وكذلك القطاعات التي تأثرت بانتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).
وتتبلور جهود البنك التجاري الدولي – مصر لإعداد تقارير الاستدامة في التركيز على أعلى معايير الشفافية عند إعداد التقارير الموثوقة، وإبراز جهوده في تعزيز أداءه للمحافظة على البيئة، والمتابعة، والتقييم، وإدارة المخاطر. وقد أظهر تقرير العام الحالي جهود البنك في حماية الموظفين والعمليات والشركات التابعة من آثار فيروس كورونا، بالإضافة إلى توجيه المزيد من الاستثمارات في تطوير مبادرات التحول الرقمي للعمليات والاعتماد على تحليل البيانات، بهدف تقليل المعاملات داخل الفروع وتقليل البصمة الكربونية المباشرة وغير المباشرة للبنك على المناطق المحيطة بعملياته.
وفي إطار جهوده لتبني معايير جديدة للاستدامة في القطاع المصرفي بالمنطقة، قام البنك خلال عام 2020 بتأسيس إدارة للتمويل المستدام، وهو أول بنك في مصر يقوم بهذه الخطوة بهدف ترسيخ ثقاقة الاستدامة كأحد الركائز الأساسية لاستراتيجية أعماله فضلًا عن توفير منصة قوية لدمج ممارسات الاستدامة البيئية والاجتماعية ومبادئ الحوكمة (ESG) بجميع أنشطته التشغيلية.
ومن جانبه أكد محمد سلطان، الرئيس التنفيذي للعمليات بالبنك التجاري الدولي – مصر أن البنك نجح في جني ثمار الجهود التي بذلها في هذا المجال والتي تتوافق مع أعلى المعايير العالمية، فقد حصل على العديد من الجوائز المرموقة من كبرى المؤسسات العالمية ومن بينها جائزة أفضل بنك إقليمي في شمال إفريقيا لعام 2020 من أفريكان بانكر، وأفضل بنك في ممارسات المسؤولية المؤسسية لعام 2019 من يوروموني، إلى جانب انضمامه إلى قائمة من أبرز البنوك العالمية تضم 30 بنكًا لإعداد المبادئ المصرفية ذات المردود الإيجابي في إطار المبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP FI)، وكذلك إدراجه كعضو أساسي في مؤشر FTSE4Good للعام الخامس على التوالي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: