البرلمان العربي يشيد باستضافة مصر المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد

الوطن المصري – فاطمة بدوي

أشاد عادل بن عبد الرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، باستضافة مصر الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، الموقع عليها من قبل 189 دولة، والذي يُعقد حاليًا في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 13 إلى 17 ديسمبر 2021.

وأشار العسومي إلى أن تسجيل المؤتمر هذه الدورة أعلى نسبة مشاركة في تاريخه، على الرغم من الظروف الاستثنائية التي تفرضها جائحة كورونا، يعكس الثقة الدولية الكبيرة في الجهود الحثيثة التي تقوم بها الدولة المصرية في مجال مكافحة الفساد، ويعكس أيضًا قدرتها على تنظيم أكبر الفعاليات الدولية، وهو ما انعكس في مستوى التنظيم الذي ظهر به المؤتمر في أول أيامه، والذي يُعد الحدث الأكبر في مجال منع ومكافحة الفساد على المستوى العالمي.

وقال العسومي: “مصر في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي دخلت في مرحلة جديدة في مكافحة الفساد بجميع صوره”، مضيفًا أن “الجهود الكبيرة التي قام بها (السيسي) تجاه هذا الملف واهتمامه المباشر به، وإطلاقه الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بمرحلتيها الأولى والثانية، أسفر عن تطوير منظومة مصرية متطورة وشاملة لمكافحة الفساد تعمل وفق أحدث المعايير والمقاييس الدولية، ويُحتذى بها على المستويات العربية والإقليمية والدولية كافة”.

وأكد رئيس البرلمان العربي أن مصر من خلال استضافتها لهذا المؤتمر الدولي المهم تقدم للعالم نموذجًا رائدًا في مجال مكافحة الفساد.

وفي السياق ذاته، ذكر رئيس البرلمان العربي أن المرحلة الجديدة لمكافحة الفساد التي أسسها الرئيس السيسي انعكست بشكل واضح في الجهود الكبيرة التي تقوم بها هيئة الرقابة الإدارية المصرية في هذا المجال، واصفًا إياها بأنها أصبحت في ظل هذه المنظومة الجديدة، واحدة من أعظم الصروح الوطنية والإقليمية في مكافحة الفساد.

ولفت العسومي إلى أن البرلمان العربي في إطار اهتمامه بملف مكافحة الفساد حريص على تأسيس تعاون مؤسسي مع الهيئات المعنية بمكافحة الفساد في الدول العربية بما يساعد في بناء وتعزيز قدرات البرلمانيين العرب في هذا المجال، مؤكدًا أن التعاون القائم بين البرلمان العربي وهيئة الرقابة الإدارية المصرية يُمثل نموذجًا يحتذى به في هذا المجال.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: