Firefighters work to extinguish a fire in Alpine, California, U.S., September 6, 2020, in this picture obtained from social media. Picture taken September 6, 2020. Steve Russo/via REUTERS THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. MANDATORY CREDIT. NO RESALES. NO ARCHIVES.

الاقتصاد العالمي يخسر 190مليار دولار بسبب الكوارث الطبيعية

الوطن المصري- فاطمة بدوي 

ذكر الاتحاد المصري للتأمين، أنه يعمل على استكمال دراسة إنشاء مجمعة للتأمين ضد مخاطر الكوارث الطبيعية، بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية الحالية لشركات التأمين العاملة بالسوق المصري لمواجهة مثل هذه الكوارث، موضحا أن خسائر العالم الاقتصادية من الكوارث الطبيعية بلغت في العام 2020 ما قيمته 190 مليار دولار أمريكي.

وأضاف الاتحاد في نشرته الأسبوعية التي أصدرها، اليوم الأحد، بعنوان “مخاطر الكوارث الطبيعية والتغيرات المناخية وعلاقتها بصناعة التأمين”، إنه من منظور صناعة التأمين، فقد بلغت الخسائر المؤمن عليها من جميع أحداث الكوارث التي وقعت في العام 2020 في جميع أنحاء العالم 89 مليار دولار، وهي خامس أعلى خسائر وفقاً لتقرير شركة “سيجما – سويسري”.

واعتبر الاتحاد، أن خريطة الكوارث الطبيعية حول العالم، من الموضوعات المهمة التي يتم أخذها في الاعتبار ضمن منظومة التأمين في مصر، وفي إطار ترتيبات منظومة إعادة التأمين على مستوى العالم، مبينا أن صناعة التأمين المصرية جزء لا يتجزأ من صناعة التأمين العالمية، وأن مصر مازالت ضمن المناطق الآمنة من الكوارث الطبيعية.

وحث الاتحاد الشركات المصرية العاملة في مجال التأمين على الاضطلاع بمسئوليتها من خلال نشر الوعي، بين أفراد الشعب المصري للدور الذي يمكن أن تلعبه الحماية التأمينية في التخفيف من الآثار الناتجة عن مثل هذه الأحداث.

وأشار إلى أن الكوارث الطبيعية تشمل كل أنواع الطقس السيّئ والقاسي والذي يشكل تهديداً على صحة البشر وأمانهم وممتلكاتهم والبنية التحتية الحيوية، فالكوارث الطبيعية موسمية فجائية تحدث بلا سابق إنذار، وتسبب خسائر فادحة، ما يُخضع بعض الدول لفترات متكررة من انعدام الأمان، والاضطرابات، والخسائر الاقتصادية.

ولفت إلى أن كلا من الفيضانات، والعواصف الشتوية، وحرائق البراري، والأعاصير، والزلازل، والبراكين، وغيرها تعتبر من الأمثلة على الكوارث الطبيعية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: