أزمة بين الاتحاد الفرنسي ونجم السنغال بسبب المثليين

الوطن المصري – عمر خالد

كشفت تقارير صحفية فرنسية إن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم قرر استدعاء السنغالي إدريسا جاي لاعب فريق باريس سان جيرمان للاستماع لأقوله بعد غيابه عن مباراة فريقه في الجولة الماضية لدعم المثليين.

وكان إدريسا جاي قد رفض المشاركة في مباراة فريقه سان جيرمان أمام مونبيليه في الجولة السابعة والثلاثين من الدوري الفرنسي، وذلك بسبب ارتداء الفريق قمصانا تحمل علامة دعما للمثليين.

وقالت إذاعة راديو مونت كارلو الفرنسية إن الاتحاد الفرنسي قرر استدعاء إدريسا جاي للاستماع لأقواله بعد الغياب عن جولة دعم المثليين.

وأضاف التقرير أن الاتحاد الفرنسي سيحث اللاعب  على الخروج علانية دون تأخيرل دعم المثليين بقميص عليه شعارهم.

وكان الاتحاد الفرنسي لكرة القدم قد قرر دعم هذه الفئة من خلال مباريات الجولة الماضية في الدوري ووضع الاتحاد الفرنسي علم المثليين على أرقام القمصان ليغيب جاي عن لقاء فريقه أمام مونبلييه.

وحرجت حملة كبيرة على مواصع التواصل الإجتماعي لدعم اللاعب بعدما قررت لجنة الأخلاق  بالإتحاد الفرنسي باستدعاءه .

وكشفت صحيفة ليكيب الفرنسية أن إدريسا جايي تلقى خطابا من مجلس الأخلاق الوطني التابع لاتحاد الكرة الفرنسي.

وجاء في الخطاب : “هناك حالتان، الأولى أن هذه الافتراضات لا أساس لها من الصحة، وهنا ندعوك دون تأخير للتحدث علانية من أجل إسكات هذه الشائعات، وندعوك لإرفاق ردك بصورة لك، وأنت ترتدي القميص المعني”.

وواصل الخطاب “الحالة الثانية أن تكون هذه الشائعات صحيحة، وفي هذه الحالة، نطلب منك أن تكون على دراية بنطاق تصرفك والخطأ الجسيم الذي ارتكبته”.

وتابع “الكفاح ضد التمييز الذي تتعرض له الأقليات المختلفة، مهما كانت، هو معركة أساسية ودائمة سواء كان لون البشرة، أو الدين، أو الميول الجنسية، أو أي اختلاف اخر، فكل أشكال التمييز تقوم على نفس الأساس، وهو رفض الاخرين لأنهم يختلفون عن معظمهم”.

ولفت: “برفضك المشاركة في هذه العملية الجماعية، فأنت في الواقع تؤكد صحة السلوك التمييزي، ورفض الاخر، وليس فقط ضد مجتمع المثلية”.

وختم الاتحاد الفرنسي خطابه “تأثير كرة القدم على المجتمع وقدرة اللاعبين على تمثيل نموذج يحتذى به لمن يعجب بهم، يمنحنا جميعا مسؤولية خاصة”.

وكان الرئيس السنغالي ماكي سال قد وجه رسالة دعم إلى إدريسا جاي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث كتب قائلا: أنا أدعم إدريسا جاي، يجب احترام قناعاته الدينية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: