الاتحاد الأوروبي يؤكد استمرار دعمه لمصر في مساعيها لتعظيم إدارة المياه

كتب – خالد المصرى

اختتمت اليوم فعاليات أسبوع القاهرة الثالث للمياه الذي عقد في الفترة من 18 إلى 22 أكتوبر تحت عنوان “الأمن المائي من أجل السلام والتنمية في المناطق القاحلة – الطريق إلى داكار 2021”. نظم الحدث وزارة الموارد المائية والري بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي إلى جانب العديد من الشركاء على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية.

صاحب المؤتمر عددًا من الأنشطة التي يدعمها الاتحاد الأوروبي بهدف رفع الوعي بشأن المحافظة على المياه وتعزيز المناهج المبتكرة للتغلب على التحديات الأكثر إلحاحًا التي تواجه المياه. وتضمنت هذه الأنشطة ورشة عمل حول دراسة الري الحديث والتمويل المستدام بين الاتحاد الأوروبي ومصر، والنسخة الثانية لمنتدى الاتحاد الأوروبي ومصر والاتحاد من أجل المتوسط للحوكمة والاستثمار في قطاع المياه، وورشة العمل السنوية لمشروع دعم الإصلاح وتعزيز القدرات الفنية لقطاع المياه التابع للاتحاد الأوروبي.

وقال كريستيان برجر؛ سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر إن أسبوع القاهرة للمياه بمثابة ملتقى هام يعزز من مكانة مصر كمركز إقليمي للإدارة المتكاملة للمياه وتبادل المعارف.

وأضاف: “سعدت بالمشاركة في الحوار رفيع المستوى مع السلطات المصرية والاتحاد من أجل المتوسط وغيرهم من الأطراف المعنية والذي شهدته النسخة الثانية لمنتدى الاتحاد الأوروبي ومصر والاتحاد من أجل المتوسط للحوكمة والاستثمار في قطاع المياه”.

وأوضح السفير برجر، قائلا:”خلال دورات الانعقاد الثلاث الناجحة لأسبوع القاهرة للمياه وشراكتنا مع الحكومة المصرية والأطراف المعنية الأخرى، فإننا نفخر بتنظيم ست فعاليات دولية وإقليمية، والتي شارك في معظمها ما يزيد عن 500 مشارك يمثلون 27 دولة و15 منظمة دولية”.

شهد ختام أسبوع القاهرة للمياه هذا العام حفل توزيع جوائز المسابقة القومية الثالثة للحفاظ على المياه؛ حيث تم تكريم الفائزين العشرة من المزارعين الذين تبنوا مناهج ري حديثة لترشيد المياه. نظمت وزارة الموارد المائية والري هذه المسابقة بالتعاون مع وفد الاتحاد الأوروبي في مصر بهدف تكريم من تبنوا أفضل التجارب الحقلية في الري الحديث، إضافة إلىتعزيز الوعي بمساهمة الري الحديث في المحافظة على المياه وزيادة الإنتاجية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: