الاتحاد الأفريقي يناقش التزمات الدول الأعضاء بإسكات البنادق في أفريقيا من أجل وضع خال من النزاعات

كتب / خالد عبد الحميد 
يعقد الاتحاد الأفريقي الاجتماع العادي الثاني عشر للجنة الفنية المتخصصة للدفاع والسلامة والأمن خلال الفترة من 15 إلى 17 ديسمبر 2019، في فندق الماسة كابيتال، بالعاصمة الإدارية الجديدة -القاهرة، مصر لبحث قضايا السلم والأمن والتفكير فيها بهدف توفير توجيهات السياسات، بما في ذلك تلك المتعلقة بتطوير القوة الأفريقية الجاهزة، وقدرتها على الإنتشار السريع، من أجل تنفيذها من قبل الدول الأعضاء، والمجموعات الاقتصادية الإقليمية/ الآليات الإقليمية ومنع النزاعات وادارتها وتسويتها، وكذلك من قبل مفوضية الاتحاد الأفريقي وأصحاب المصلحة المعنيين الآخرين، ويسبق اجتماع وزراء الدفاع الأفارقة الإجتماع العادي الخامس عشر لرؤساء أركان الدفاع ورؤساء السلامة والأمن الأفريقيين المقرر عقده غدا الأربعاء 18 ديسمبر 2019 واجتماع الخبراء الذي عقد في الفترة من 15 إلى71ديسمبر 2019.

يناقش خبراء اللجنة الفنية المتخصصة للدفاع والسلامة والأمن الوثائق الأساسية لتعزيز قدرات القارة نحو إسكات البنادق وتعزيز الأمن الدائم تحضيرًا للاجتماعات الرفيعة المستوى التالية للجنة الفنية المتخصصة للدفاع والسلامة والأمن.
ومن المقرر أن يحضر مفوض الاتحاد الأفريقي للسلم والأمن، السفير إسماعيل شرقي، هذين الاجتماعين
وسيلقي كلمة مهمة حول قضايا السلم والأمن في أفريقيا. وفي هذا السياق، ستشمل القضايا
التي يتم التطرق إليها مبدأ القوة الأفريقية الجاهزة بشأن عمليات دعم السلام، واستراتيجية الاتحاد الأفريقي لإدارة الحدود، والانتشار غير المشروع للأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة، وتطوير أداء عمليات حفظ السلام في أفريقيا.
يهدف اجتماع اللجنة الفنية المتخصصة للدفاع والسلامة والأمن إلى المساهمة في تحقيق
أفريقيا سلمية ومستقرة بما يتماشى مع أجندة 2063.
وفي هذا الصدد، تقدم اللجنة الفنية المتخصصة للدفاع والسلامة والأمن توجيهات بشأن الجهود الجارية نحو تعزيز السلام والأمن والاستقرار في أفريقيا.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: