الإفراج عن الأمير الوليد بن طلال بعد شهرين من الإعتقال

 

الوطن المصرى – رويترز

بثت وكالة “رويترز” للأنباء خبر وصول الملياردير السعودى الأمير الوليد بن طلال إلى منزله، نقلا عن أحد من أفراد أسرته.

وكانت وكالة رويترز، قالت اليوم السبت، إن مصادر من أسرة الملياردير السعودى الوليد بن طلال، قالت إن السلطات السعودية أطلقت سراحه، بعد اعتقاله لمدة تجاوزت شهرين فى فندق ريتز كارلتون بالعاصمة الرياض.

وأشارت الوكالة نقلا عن مصادرها أن بن طلال وصل إلى منزله، وأضافت أن الإفراج عن رجل الأعمال السعودى جاء بعد ساعات من لقاء حصرى أجرته معه الوكالة من فندق ريتز كارلتون، وقال فيه إنه يتوقع تبرئته من أى مخالفات وإطلاق سراحه فى غضون أيام.

ولم تشير وكالة رويترز عما إذا كان بن طلال قد توصل إلى تسوية مع السلطات السعودية مقابل الإفراج عنه، كما حصل مع بقية الموقوفين من أمراء ورجال أعمال ووزراء سابقين.

ونفى الوليد فى المقابلة التى عقدها مع رويترز تعرضه لأى إساءة معاملة، بعد نشر “بى بى سى” تقريرا تليفزيونيا نقل تصريحات عن رجل أعمال كندى أجرى مقابلة مع الوليد ظهر فيها مضطربا وغير حليق الذقن، بحسب قول رجل الأعمال.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: