«الإعلام ومواجهة الإرهاب» في مركز النيل للإعلام ببورسعيد

بورسعيد – جمال نوفل:
عقد مركز النيل بمجمع اعلام بورسعيد، صباح اليوم الثلاثاء، ندوة بعنوان “الاعلام ومواجهة الارهاب” استضاف فيه الاعلامى على الفرماوى، كبير مذيعين بتليفزيون القنال، والذى لفت إلى  أن الدور الذي يلعبه الإعلام في المجتمعات المعاصرة بات دورا متناميا وصاعدا بشكل لم تشهده البشرية عبر تاريخها، فالإعلام أصبح المصدر الرئيسي لتشكيل الوعي الجمعي لعموم المواطنين ليس في المنطقة فقط بل علي مستوي العالم، هكذا فإن الإدراك الواضح لأهمية الإعلام وخطورة رسالته التوعوية يمثل حجر زواية في الاستراتيجية العامة للدول، خاصة في وقت الأزمات والحروب، ومن هنا فإننا وفي إطار ما يواجه مصر من حرب حقيقية ضد الإرهاب فإن العنصر الإعلامي يصبح لاعبا رئيسيا في المواجهة الشاملة، وللأسف الشديد فإننا في مصر نشهد شكلا من أشكال الفوضي الإعلامية في التعامل مع قضية الإرهاب.
وأضاف الفرماوي، خلال الندوة، أنه لا شك أنه بدون استراتيجية واضحة في التعامل مع الأحداث الإرهابية إعلامية، فإن خطط المواجهة لن تكون فعالة وناجزة، فبدون وعي حقيقي بخطورة الحرب التي تواجهها مصر، وكونها حربا ممولة من قوي إقليمية ودولية تسعي لإضعاف مصر واستمرار حالة الفوضي واللا دولة، تصبح التعامل مع قضية الإرهاب تعاملا جزئيا وقاصرا، فنحن لا نواجه حوادث إرهابية تقع هنا وهناك مثلما هو الحال في دول أخرى، لكننا في الحقيقة نواجه حربا شاملة بهدف واحد هو إسقاط الدولة المصرية وتفكيك مؤسساتها خاصة تلك التي تشكل النواة الصلبة للدولة والمجتمع – الجيش – الشرطة – الأمن الداخلي.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: