الإعدام شنقا لأمين شرطة قتل ٣ أشقاء من أبناء عمومته بالشرقية

الإعدام

قضت محكمة جنايات الزقازيق في جلستها اليوم الأحد برئاسة المستشار خالد عبد الرحمن ، بمعاقبة أمين شرطة ، بالإعدام شنقا ، لقيامه بقتل 3 أشقاء من أبناء عمومته ، بإطلاق أعيرة نارية عليهم من سلاحة الميري ، لوجود خلافات عائلية بينهم .

وترجع وقائع القضية إلى شهر سبتمبر من عام 2012 ، عندما تلقى مدير أمن الشرقية ، إخطارا من مستشفى الأحرار بالزقازيق ، يفيد بوصول كل من رامي عبد العزيز عبد الله 52 عاما موظف بشركة سياحية ، وشقيقيه خالد 43 عاما عامل بشركة غاز ، وشامل 23 عاما موظف بمحكمة الزقازيق الابتدائية ، مصابين بأعيرة نارية في أجزاء متفرقة من أجسادهم ، ولفظوا أنفاسهم متأثرين بإصاباتهم .

و توصلت التحريات إلى أن ، المجني عليهم من قرية “عليم” التابعة لمركز “أبوحماد” ، وأن وراء الحادث ابن عمهم أمين شرطة ، حيث توجد بينهم خلافات عائلية ، وقبل الحادث بأيام ، أوشى بعض أهالي القرية للمتهم ، بأن أبناء عمومته هم سبب مرضه المتواصل ، لقيامهم بعمل سحر له ، فعقد العزم على التخلص منهم ، وتربص بهم ، وانتظرهم عقب أداء صلاة الجمعة ، وفور خروجهم من مسجد القرية ، أطلق عليهم وابلا من الأعيرة النارية ، وسط ذهول الأهالي، و تم القبض على المتهم ، وقررت النيابة العامة حبسه احتياطيا وإحالته للمحكمة التي أصدرت حكمها المتقدم .

أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: