الجزار

الإسكان: استعراض مشروع المنظومة الذكية للتعامل مع المخالفات بالمدن الجديدة

د. وليد عباس: تطبيق المرحلة الأولى للمنظومة  بأجهزة مدن السادس من أكتوبر والشيخ زايد  والعاشر من رمضان
الوطن المصرى- أحمد السيد
أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن مسئولى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة استعرضوا وضع  النظام المعلوماتي المكاني لإدارة العمران والحوكمة الذكية من خلال المنظومة الذكية للتعامل مع المخالفات بالمدن الجديدة، بهدف ضبط العمران، لافتاً إلى أن ذلك يأتى فى ضوء التحول الرقمى للدولة وحرص القيادة السياسية على التحول الرقمى والشمول المالى وحرص هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة  على تطوير العمل وسهولة التواصل مع الاجهزة التابعة، وتعظيم الاستفادة من الاراضى تحت ولاية الهيئة ودعم متخذى القرار.
وفي ذات السياق، عقد الدكتور وليد عباس، معاون وزير الإسكان، المشرف على قطاع التخطيط والمشروعات بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، اجتماعاً لاستعراض النظام المعلوماتي المكاني لإدارة العمران والحوكمة الذكية بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة من خلال المنظومة الذكية للتعامل مع المخالفات وإدارة العمران بالمدن الجديدة، موضحاً أنه سيتم   تطبيق المرحلة الأولى للمنظومة  بأجهزة مدن: السادس من أكتوبر، الشيخ زايد ، العاشر من رمضان، مع التأكيد على استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات للتحول الي الإدارة العمرانية والحوكمة الذكية بجميع القطاعات بأجهزة المدن الجديدة.
من جانبه، أوضح المهندس  أحمد سمير، المدير التنفيذي، للوحدة المركزية للبيانات المكانية والتحول الرقمى بقطاع التخطيط والمشروعات،  ان المنظومة الذكية لإدارة المخالفات للمدن الجديدة، ستتم برفع كفاءة منظومة الإجراءات والتشغيل وبناء القدرات التكنولوجية للعاملين بأجهزة المدن الجديدة للإدارة الذكية وتشغيل المدن باستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وقياس مدى الاستجابة ومردود البناء المؤسسي، (قوانين- إجراءات – موظفين-..)، وإمكانية توافقها مع الإدارة الذكية بالقطاعات المختلفة بالمدن الجديدة، ونظام معلوماتي لمتابعة ومراقبة الأداء الحكومي للإدارة والتشغيل على مستوي المدن الجديدة.
وأشار الدكتور طارق أبوالسعود، استشارى المشروع، إلى ان الهيكل العام للنظام المقترح لمنظومة التعامل مع المخالفات بأجهزة المدن الجديدة، يتم إنشاؤه من خلال نظم المعلومات الجغرافية والتحديث المستمر لقواعد البيانات المكانية التى تتيح سرعة اتخاذ كافة الاجراءات القانونية للمخالفات بطريقة سهلة وذكية بواسطة الجهاز اللوحى (التابلت )، من خلال الميدان مباشرة مع تحديد احداثيات وكافة البيانات الخاصة بالمخالفة.
وفى نهاية الاجتماع، أكد الدكتور وليد عباس، على ضرورة  الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع خلال البرنامج الزمنى المحدد، مع إجراء التدريب والتجريب العملى فى المواقع  بالمدن الثلاثة ( 6اكتوبر / العاشر من رمضان / الشيخ زايد )،  بما يعود بالنفع على إدارة العمران بالمدن الجديدة والمستثمرين والمواطنين على حد سواء، وتماشيا مع التوجه الاستراتيجي للتحول الرقمي في الدولة المصرية، وذلك ضمن استراتيجية الوحدة المركزية للبيانات المكانية والتحول الرقمى بقطاع التخطيط والمشروعات، وإعداد قاعدة بيانات جغرافية (GIS) لكل مدينة من المدن الجديدة  لتتكامل مع مشروعات الوحدة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: