موانئ السلطنة

“الأونكتاد”:موانئ سلطنة عمان الأولى عالمياً كأسرع موانئ في مناولة سفن الحاويات

الوطن المصرى – ناريمان خالد

فى شهادة دولية تثبت جدارة سلطنة عمان وتقدمها فى الخدمات اللوجستية العالمية ، صنف مؤتمر منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “الأونكتاد” التابع للأمم المتحدة موانئ السلطنة في المرتبة الأولى عالمياً كأسرع موانئ في مناولة سفن الحاويات، وذلك وفق مؤشر منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية السنوي لعام 2020م بمتوسط بقاء سفن الحاويات (12.5) ساعة فقط، شاملة عمليات الدخول والخروج والشحن والتفريغ.

وأشار التقرير أن السلطنة استفادت من الإجراءات الإلكترونية التي تم وضعها للتعامل مع آثار فيروس كورونا كوفيد19، مما أتاح التخليص الإلكتروني المسبق في العمليات التجارية وتقديم بيانات الشحن إلكترونياً قبل 48 ساعة من وصول السفينة وتوسيع الخدمات الإلكترونية لتبادل المستندات والمدفوعات.
حول هذا الإنجاز قال العقيد سعيد بن خميس الغيثي مدير عام الجمارك بشرطة عمان السلطانية أن حصول موانئ السلطنة على المرتبة الأولى عالمياً كأسرع الموانئ في مناولة سفن الحاويات يُعد اعترافاً دولياً مهماً بالمكانة العالمية التي تتربع بها موانئ السلطنة، ويعتمد تقرير “الأونكتاد” التابع للأمم المتحدة عند قياس كفاءة الموانئ على عدد السفن التي استقبلتها الموانئ وزمن الانتظار.
مبادرات جمركية..
وأفاد العقيد سعيد الغيثي أن شرطة عمان السلطانية ممثلة في الإدارة العامة للجمارك أطلقت خلال الفترة الماضية عدد من المبادرات التي ساهمت في تسريع عمليات المناولة في المؤانئ وتحقيق السلطنة للمركز الأول عالمياً في هذا المجال أهمها تدشين نظام بيان والسماح بالتخليص المسبق للبضائع قبل وصولها للموانئ، وإطلاق المحطة الواحدة للتفتيش وتحديد مؤشر أداء تخليص البضائع في الموانئ بحيث لا تتجاوز عشر ساعات من وقت وصول السفينة.
وأوضح مدير عام الجمارك أن أسرع شحنات تم الإفراج عنها جمركيًا عبر الموانئ البحرية خلال العام الماضي هي دقيقة وتسع ثوانٍ بينما أسرع شحنة تم الإفراج عنها جمركياً عبر المطارات خلال دقيقة وثماني ثوانٍ، ويعزى ذلك إلى النقلة النوعية في تسهيل الإجراءات والعمليات الجمركية والارتقاء بمستوى الخدمات الجمركية وإلى تطور الأنظمة في شرطة عمان السلطانية ممثلة بالإدارة العامة للجمارك الذي ساهم بدور كبير في تسهيل التجارة وتعزيز القطاع اللوجستي في السلطنة مما وضع السلطنة في صدارة مؤشر التجارة عبر الحدود ضمن تقرير ممارسة الأعمال 2020، الصادر من البنك الدولي، حيث حصلت السلطنة على المركز الأول خليجيًا في مؤشر التجارة عبر الحدود.
وأضاف مدير عام الجمارك أن شرطة عمان السلطانية عملت على تسهيل الإجراءات والعمليات الجمركية والارتقاء بمستوى الخدمات الجمركية المقدمة للمجتمع التجاري من خلال تحسين منظومة العمل وتحويل الإجراءات والعمليات الجمركية إلى رقمية عبر نظام بيان الجمركي الذي يعتبر حكومة مصغرة، حيث يضم 48 جهة حكومية، بالإضافة إلى تحديث منظومة المخاطر القائم على تقليل عمليات التفتيش الجمركي والاعتماد على المعلومات الاستخباراتية وأجهزة التفتيش المتطورة.
ومن أبرز الخدمات التي يقدمها نظام بيان الجمركي خدمة طلب التسجيل في النظام وخدمة التخليص الجمركي المسبق وخدمة الدفع الإلكتروني وكذلك خدمة الدفع المسبق للضريبة الجمركية وخدمة الدفع الآجل للضريبة الجمركية وخدمة تخليص بموجب ضمانات بنكية وضمانات مستندية وخدمة رد الضرائب والضمانات وخدمة تجديد تراخيص نشاط التخليص الجمركي وخدمة طلب الاستيراد المؤقت وطلب تجزئة البضائع.
وأفاد العقيد سعيد الغيثي أن نظام بيان ساهم بشكل كبير في تسهيل العمل الجمركي حيث توضح مؤشرات الأداء إلى تحقيق 12 ثانية كأسرع تصريح تم إصداره عبر نظام بيان ودقيقة وثماني ثوانٍ كأسرع شحنة تم الإفراج عنها جمركيًا عبر الموانئ ودقيقة وتسع ثوانٍ كأسرع شحنة تم الإفراج عنها جمركياً عبر المطارات.
مبادرة الممـر الجمركي الآمن..
وفي إطار ربط المنافذ البحرية والجوية والمناطق الحرة والمستودعات الجمركية الاستثمارية بممرات جمركية آمنة لتسهيل حركة مرور البضائع بين المناطق الجمركية فقد تم تدشين المرحلة الثانية من مبادرة الممر الجمركي الآمن.
ودعى مدير عام الجمارك بشرطة عمان السلطانية المجتمع التجاري للاستفادة من الخدمات الجمركية والموقع الإلكتروني للإدارة العامة للجمارك الذي توجد به الكثير من المعلومات التي تسهل الإجراءات الجمركية للمجتمع التجاري، وكذلك الاستفادة من خدمة (الأحكام المسبقة) التي توفر للمجتمع التجاري ميزة الحصول على قرار جمركي مسبق للبضائع قبل الشروع في عملية الاستيراد والتصدير، ويمكن التواصل مع مركز الاتصال والدعم الفني الذي يعمل على مدار 24 ساعة من خلال الاتصال على هاتف رقم 24349000 وذلك للإجابة عن الاستفسارات المتعلقة بالإجراءات الجمركية والمنافذ البرية والجوية والبحرية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: