الأوقاف: يجوز صلاة الجمعة ظهرا بالمنزل لمن يصعب وصوله للمسجد بسبب المطر

الوطن المصري – جيهان جابر
أكدت وزارة الأوقاف، أن المطر الشديد عذر لمن وجد من المصلين فيه مشقة وصعوبة لحضور الجمعة أو الجماعة، فديننا قائم على اليسر، لا عسر فيه ولا تكلف، ويقاس على ذلك جميع الظروف والأوقات والأحوال المشابهة في هذه الجمعة أو غيرها، في هذا اليوم أو أي يوم من الأيام.
وأضافت الوزارة فى توجيهاتها للأئمة تزامنا مع حالة الطقس السئ، أنه على التزام الأئمة والعاملين بالمساجد بعملهم ، فالرخصة للمصلين وليست للعاملين بالمساجد، مشددة على جميع الأئمة والخطباء مراعاة مقتضى الحال والاقتصاد في الخطبة بأن تكون الخطبتان في حدهما الأقصى عشر دقائق ، وعدم تجاوز هذا الوقت بأية حال ، مع التأكيد على جميع المفتشين وقيادات المديريات بالتأكيد على ذلك ومتابعة التنفيذ، وإحالة أي مخالف إلى التحقيق ولجنة القيم بديوان عام الوزارة ، وإلغاء تصريح أي خطيب يخالف ذلك .
وردا على سؤال:” ماذا يفعل من حبسه العذر عن حضور الجمعة بالمسجد ؟”، قالت الوزارة :”من حبسه العذر عن حضور الجمعة بالمسجد سواء أحبسه المرض أم حبسته الظروف الجوية القاسية التي يتعذر معها الذهاب إلى المسجد كالمطر الشديد ونحوه صلى الجمعة ظهرًا حيث كان، فمن وجد في هذه الأحوال مشقة وصعوبة بالغة تمنعه من الذهاب إلى المسجد صلى الجمعة ظهرًا في بيته أو حيث كان ، ولا حرج عليه إن شاء الله .
تشهد عدة مناطق متفرقة من القاهرة الكبرى، أمطارا غزيرة، وذلك تزامنا مع حالة عدم الاستقرار بالأحوال الجوية التى تشهدها أغلب أنحاء الجمهورية من اليوم، الخميس.
وتمتد فرص الأمطار تزامنا مع حالة عدم الاستقرار إلى القاهرة والجيزة والقليوبية، وسط توقعات بأن تصل موجة عدم الاستقرار ذروتها غدا الجمعة.
ويشهد اليوم الخميس ، بداية حالة عدم استقرار،  ليسود طقس مائل للبرودة نهارا على القاهرة الكبرى والوجه البحرى والسواحل الشمالية، معتدل على شمال الصعيد، مائل للدفء على جنوب سيناء وجنوب الصعيد ،  شديد البرودة ليلا على كافة الأنحاء يصل إلى حد الصقيع على وسط سيناء

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: