مصطفي الآمير

الأهلي الياباني.. رجع تاني

بقلم : الكاتب مصطفي كمال الأمير

‎فعلها رجال الأهلي أبطال أفريقيا 2020 بقيادة مدربهم الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني ‎وفازوا علي نادي الدحيل القطري ‎رغم شراء محترفيه بملايين الدولارات من البرازيل وأفريقيا وآسيا مع مدربهم الفرنسي صبري لاموشي .

‎محمد الشناوي حارس الأهلي بطل المباراة بعد تصديه لهجمات متتالية خطيرة من الدحيل القطري ‎لا سيما في آخر نصف ساعة من المباراة ‎مع آداء رائع من خط الدفاع ‎محمد هاني /أيمن اشرف / بدر بانون / علي معلول و ‎الوسط حمدي فتحي / مجدي قفشة / عمرو السولية  و‎الهجوم طاهر محمد / حسين الشحات / والتر بواليا ‎الذي ألغت له تقنية VAR والحكم الجواتيمالي اسكوبار ‎هدفاً رائعاً صحيحاً للأهلي بداعي التسلل سجله الزامبي والتر بواليا و‎التغييرات مروان محسن / أكرم توفيق / صلاح محسن / أليو ديانج ‎اللاعب الخبير بمونديال الأندية حسين الشحات تأهل لنهائي 2018 مع العين الإماراتي وخسر من ريال مدريد الاسباني .. ‎لاعب الأهلي أحرز هدفاً ذهبياً حاسماً في الدقيقة 30 من تصويبة دقيقة في شباك حارس الدحيل ‎مما أهله لعب مباراة قبل النهائي أمام العملاق البافاري بايرن ميونيخ بطل أوروبا بقيادة حارسه المخضرم مانويل نوير ‎وأفضل لاعب في العالم 2020 البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

‎توج الأهلي بالكأس الأفريقية التاسعة علي حساب الزمالك بعد فوزه 1/2 بهدف مجدي قفشة ( القاضية د 85 ) في استاد القاهرة الدولي ‎في تأكيد علي هيمنة المصريين علي الكرة الأفريقية عام 2020 رغم جائحة وباء كورونا ‎الأهلي حقق المطلوب منه في البطولة ‎لكن أمامه تحدي آخر كبير أمام بطل أوروبا وألمانيا ‎ثم بطولة كأس السوبر الأفريقي أمام نهضة بركان المغربي ‎الأهلي طار للدوحة بالملابس الرسمية قبل أسبوع للمشاركة في كأس العالم للأندية في تقليد بدأه من عام 2005 في اليابان ‎سافر رئيس النادي الأهلي الكابتن محمود الخطيب رئيساً للبعثة ‎على متن طائرة خاصة تابعة لشركة مصر للطيران. ‎وكان إستقبالهم حاشداً من جماهير الأهلي الوفية الغفيرة في مطار الدوحة ‎التي حضرت في الإستاد وشجعت فريقها بكل حماس ‎تقام هذه النسخة من كأس العالم للأندية وسط ظروف استثنائية في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم، ‎ولكن بعد الاتفاق بين اللجنة المنظمة والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سيكون الحضور الجماهيري بنسبة 30% من سعة الاستادات. ‎ وكان الشياطين الحمر لاعبي الأهلي قد أضاعوا في ملعب رادس تونس عام 2018 فرصة التتويج الاهلي بالكأس الافريقية التاسعة ‎بعد فوزه في مباراة الذهاب في مصر علي الترجي التونسي١/٣ ‎الأهلي كان يكفيه التعادل أو حتي الخسارة بهدف ‎ملعب رادس وش الخير علي الاهلي منذ مباراة الصفاقسي عام 2006 ‎وبعدها الترجي أعوام 2012/15/17 ‎رغم إيقاف لاعب الاهلي حينها المغربي وليد أزارو قاهر الترجي ‎كتيبة رجال الاهلي لم تحقق الإنجاز وأضاعت الفرحة والبسمة علي وجوه المصريين ‎واللعب مع الكبار في كاس العالم للأندية للمرة السادسة والأولي للأهلي في دولة الإمارات ‎الأهلي مرشح للتألق بكأس العالم للأندية في مشاركته السادسة بسبب دعم جماهيره الغفيرة في قطر والخليج وتقارب الجو والتوقيت غير اليابان الباردة البعيدة ‎الأهلي يشارك للمرة السادسة في تاريخه هو الأكثر عربياً وأفريقياً ويسبق أندية عريقة مثل ريال مدريد الإسباني باتشوكا مونتيري المكسيكي يليه مازيمبي الكونغولي والترجي التونسي ‎سجل الأهلي تسعة أهداف في مشاركاته بدأها وختمها عماد متعب وأحرز أبو تريكة أربعة أهداف وفلافيو الأنجولي هدفين والسيد حمدي هدف ثم حسين الشحات أحرز الهدف العاشر ‎أفضل نتيجة للأهلي كانت عام 2006 في اليابان حصل علي المركز الثالث والميدالية البرونزية ‎تقام البطولة الحالية في قطر برعاية شركة علي بابا كلاود التجارية ‎النسخة #17 من مونديال كأس العالم للأندية ‎وهي بطولة تنظمها الفيفا بين الأندية الأبطال من كل اتحاد قاري ‎بالإضافة إلى بطل دوري البلد المستضيف. ‎يشارك في البطولة #17 أندية بايرن ميونيخ بطل أوروبا ‎وبالميراس البرازيلي بطل ليبرتادوريس ‎وتيجريس أونال المكسيكي بطل الكونكاكاف ‎ونادي أولسان هيونداي الكوري بطل آسيا ‎مع الأهلي المصري بطل أفريقيا ‎والدحيل القطري من البلد المضيف ‎وبعد انسحاب أوكلاند سيتي النيوزيلندي بسبب كورونا ‎مما خفض جوائز البطولة الي نصف قيمتها المالية ‎فاز بطل المكسيك تيجريس أونال علي أولسان الكوري 1/2 ‎وتأهل للعب مع بالميراس البرازيلي في مباراة قبل النهائي ‎بينما يلعب الأهلي المصري أمام بايرن ميونيخ الألماني 2/8 ‎تاريخ يذكرنا بفوز بطل ألمانيا علي برشلونة الإسباني 2/8 الموسم الماضي في هزيمة كاسحة تؤكد قوة بطل أوروبا بايرن ميونيخ ‎من جهة أخري واجه الأهلي البايرن ميونيخ ودياً عام ‎2012 وخسر منه بصعوبة 1/2 ‎جماهير الأهلي كانت حذرة من الدحيل القطري وهو قلق إيجابي مطلوب جدًا ‎لتفادي حدوث المفاجأة بفوز نادي مستجد عمره 10 سنوات فقط ‎علي بطل أفريقيا نادي القرن منذ 1907 وحرمانه من اللعب من بطل أوروبا بايرن ميونيخ ‎المعز علي ( السوداني الأصل ) مهاجم الدحيل القطري دلل علي كفاءة وحداثة فريقه رغم إنه تأسس 2009 لكنه يشارك في كأس العالم للأندية ‎بينما نادي الزمالك لم يشارك أبداً في المونديال رغم تأسيسه منذ 110 سنة عام 1911 ‎بيتسو موسيماني أول مدير فني أفريقي يلعب كأس العالم للأندية مع فريقين مختلفين ( صان داونز الجنوب أفريقي والأهلي المصري ) الغريب أن المرتين كانا على حساب الزمالك بعد فوزه عليه في نهائي أفريقيا عامي2016/20 ‎هذا الفوز الكبير في مونديال الأندية جاء في الذكرى التاسعة علي رحيل #72_شهداء_الأهلي ‎في مذبحة استاد بورسعيد 2012/2/1 ‎وقد طالبت كثيراً بضرورة تخليد هذا اليوم بإعلانه عيداً للروح الرياضية ونبذ التعصب في مصر ‎وإطلاق اسم أبطال أفريقيا علي شارع “الجبلاية ” في جزيرة الزمالك مقر إتحاد الكرة المصري ‎مع إنشاء نصب تذكاري يخلد فوز مصر بثلاثية أمم أفريقيا أعوام 2006/08/10 ‎فهل من مجيب ؟

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: