أبطال الداخلية

الأمن الوطني يضبط بؤرة إرهابية جديدة في بور سعيد تضم عناصر من محافظات مصر

بوابة الوطن المصري

منذ أن عاد الأمن الوطني بكامل قواه  يمارس دوره الوطني من جديد ، شعر المواطن المصري بالإرتياح والأمان ، لاسيما بعد سقوط عشرات الخلايا الإرهابية قبل أن تنفذ مخططاتهم العدوانية ضد الشعب المصري ، وهو الدور الذي افتقدناه كثيرا بعد 2011

تمكن قطاع الأمن الوطني فرع بورسعيد، من ضبط بؤرة إرهابية جديدة تبنت أفكار ومعتقدات تنظيم داعش الإرهابي فى بورسعيد ، وقاموا بجمع الأموال وتجنيد بعض العناصر بعدة محافظات، والتي اتخذت شكل الخلايا العنقودية بتلك المحافظات من خلال استقطابهم من على مواقع شبكة الانترنت.

اتخذت البؤرة من محافظة بورسعيد مقرًا لها، و تزعمها كل من  “ممدوح . أ”، و”محمد . أ”، وتمكنا من استقطاب عناصر جهادية، منهم “محمد . ر”، و”السيد . ال” و”عبد الرحمن . ال” من بورسعيد، وإقناعهم بالانضمام للتنظيم الارهابى فى سوريا وليبيا وسيناء.

وأقر الارهابيون بانضمامهم لتنظيم داعش الإرهابي، ومبايعتهم لزعيم التنظيم، واستعدادهم خلال الفترة المقبلة للسفر خارج البلاد، والانضمام لعمليات الجهاد بالخارج.

كما تم ضبط عدد من الأسلحة النارية من بنادق آلية ومسدسات، وذخائر بحوزة المتهمين، وبعض الكتب والمطبوعات الداعمة للفكر الجهادي؛ وتم تحرير محاضر بالضبط، وإحالة المتهمين لنيابة أمن الدولة العليا لمباشرة التحقيقات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: