الداخلية تهاجم بؤرة إجرامية وتقضي على متهمين بالفيوم

الوطن المصري – علاء سعد

اختبأ اثنان من أخطر العناصر الإجرامية، داخل منطقة زراعية، اتخذاها وكرًا لتجارة المخدرات، وحال محاصرة مأمورية امنية برئاسة قطاع الأمن العام، لهما أطلقا وابلا من الأعيرة النارية على القوات، التي تعاملت معهما بالمثل، مما أسفر عن مصرعهما، وذلك تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بملاحقة وضبط الخارجين عن القانون.

وردت معلومات أكدتها تحريات قطاع الأمن العام، قيام عنصرين إجراميين، أحدهما سبق إتهامه فـى 24 قضية من بينهم «ضرب – بلطجة – سرقة – شروع فى قتل»، والآخر سبق إتهامه فى 11 قضية «سلاح – مخدرات – تبديد»، مقيمان بدائرة مركز شرطة سنورس بالفيوم، بالاتجار فى المواد المخدرة، متخذان من إحدى الأماكن الزراعية بطريق «القاهرة – الفيوم»، بدائرة مركز شرطة سنورس، مسرحًا لمزاولة نشاطهما الإجرامى.

عقب تقنين الإجراءات، وباستهدافهما بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وبمشاركة قوات الأمن المركزى، ولدى استشعارهما للقوات، بادرا بإطلاق أعيرة نارية تجاهها فبادلتهما بالمثل، مما أدى لمصرعهما، وعُثر بجوارهما على «2 بندقية آلية، بندقية خرطوش، طبنجة، فرد محلى، 4 خزينة، كمية من الطلقات النارية مختلفة الأعيرة، كمية من مخدر البانجو وزنت 6 كيلو جرام، كمية من مخدر الإستروكس وزنت 4 كيلو جرام، كمية من مخدر البودرة وزنت 300 جرام».

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: