الأمم المتحدة تدعو الحكومة السورية للسماح بتسليم المساعدات

ارشيفية
طالب مسؤول بالأمم المتحدة، الحكومة السورية وجماعات المعارضة، اليوم الجمعة، بالتوقف عن التدخل في تسليم المساعدات الغذائية والطبية للمدنيين المحاصرين في مناطق محاصرة أو يصعب الوصول إليها.
وقال ستيفن أوبراين، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، في كلمة بمجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 دولة “استمرار استخدام الحصار والتجويع كسلاح في الحرب أمر يستحق اللوم”.
وأضاف قائلاً “استنادًا إلى أحدث المعلومات تشير تقديراتنا الحالية إلى أن نحو 592700 شخص يعيشون في مناطق محاصرة” موضحًا أن أغلبها تطوقها القوات الحكومية.
وشكا أوبراين من أن الأمم المتحدة طلبت إرسال قوافل مساعدات لخمسة وثلاثين منطقة محاصرة، ويصعب الوصول إليها في سوريا في مايو، ولكن الحكومة لم توافق إلا على الدخول بشكل كامل لأربعة عشر منطقة منها وعلى الدخول الجزئي لثماني مناطق أخرى، وأضاف إن أطراف الصراع واصلت أيضا الاستيلاء على إمدادات طبية مهمة من قوافل المساعدات.
وقال “أخذ أدوية تنقذ الحياة وإمدادات طبية مثل أدوات الجراحة وأدوات الولادة ولوزام الطوارئ استمرت دون توقف مع أخذ إمدادات لما يقدر بنحو 150 ألف حالة علاج من القوافل منذ بداية العام”.
وشكك بشار الجعفري، سفير سوريا لدى الأمم المتحدة، في دقة ادعاءات أوبراين وأنحى باللوم في معظم أعمال العنف ضد المدنيين في سوريا على تنظيم “داعش” وجبهة النصرة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: