الأمم المتحدة تحذر من زوال دول عن وجه الأرض ..تفاصيل

كتب خالد عبد الحميد

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الأربعاء 15 فبراير، من أن الزيادة في وتيرة ارتفاع مستويات سطح البحر تهدد بنزوح جماعي واختفاء بعض الدول عن وجه البسيطة.
وصرح جوتيريش، بأن أزمة المناخ تسببت بارتفاع مستويات سطح البحر أسرع من 3000 عام، مما تسبب بـ “سيل من المشاكل” لما يقرب من مليار شخص، من لندن إلى لوس أنجلوس ومن بانكوك إلى بوينس آيرس، مشيرًا إلى أن بعض الدول يمكن أن تزول، وتغرق تحت الأمواج.

وفي كلمته أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أكد جوتيريش، أن هناك حاجة إلى خفض انبعاثات الكربون، ومعالجة مشاكل مثل الفقر الذي يفاقم تأثير ارتفاع منسوب البحار على المجتمعات، وتطوير قوانين دولية جديدة لحماية أولئك الذين أصبحوا بلا مأوى، وحتى عديمي الجنسية.

وقال جوتيريش، إن ارتفاع مستوى سطح البحر عامل مضاعف للتهديد، والذي من خلال الإضرار بالأرواح والاقتصادات والبنية التحتية، كانت له “تداعيات مأساوية” على السلام والأمن العالميين.

ونوه الأمين العام للأمم المتحدة، إلى أن الارتفاع الكبير في مستوى سطح البحر أمر لا مفر منه بالفعل مع المستويات الحالية للاحتباس الحراري العالمي، لكن عواقب الفشل في معالجة المشكلة “لا يمكن تصوره”.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلي أن: “المجتمعات المنخفضة وبلدان بأكملها يمكن أن تختفي إلى الأبد، وسنشهد هجرة جماعية لسكان دول بأكملها، وسنرى منافسة شرسة على المياه العذبة والأراضي والموارد الأخرى، وحقوق الإنسان لا تختفي لأن منازلهم تختفي، ونعم، هذا يعني القانون الدولي للاجئين”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: