الأمم المتحدة تحتفل باليوم العالمي للمدن في «الأقصر»

الوطن المصري – ألا شوقي

أعلنت الامم المتحده عن أن الاحتفال ب اليوم العالمي للمدن هذا العام سيُقام في الأقصر القديمة يوم الأحد 31 أكتوبر.

حيث أشار البيان إلى أن اليوم العالمي للمدن 2021 هو تكييف المدن من أجل المرونة المناخية، ما يعكس حقيقة أن تغير المناخ سيكون له تأثير كبير على سكان المدينة؛ حيث يعاني مئات الملايين من الناس من الفيضانات وارتفاع مستويات سطح البحر والعواصف وزيادة فترات درجات الحرارة القصوى.

وأوضح بيان الأمم المتحدة، أن الاحتفال العالمي الذي سيعقد في شكل مختلط سيجمع ممثلين رفيعي المستوى من الحكومات الوطنية والمحلية ووكالات الأمم المتحدة وشركاء التنمية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والمؤسّسات الأكاديمية لتبادل الأفكار المبتكرة وأفضل الممارسات والحلول لبناء مقاومة المناخ الحضري.

كما أنه سيتم تشجيع المدن والبلدات في جميع أنحاء العالم على تنظيم فعاليات للاحتفال باليوم العالمي للمدن لزيادة الوعي حول التوسع الحضري المستدام، فشل العديد من المراكز الحضرية في الاستثمار في مرونة المدينة بسبب نقص التمويل أو القدرات أو الوعي أو خطط العمل، ما يهدد الجهود المبذولة للحد من الفقر وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وسيتحمل الأقل ثراءً في المدن والمجتمعات وطأة تغير المناخ في شكل فيضانات وجفاف وانهيارات أرضية وحرارة شديدة وعواصف وأعاصير. قالت ميمونة محمد شريف، المديرة التنفيذية لموئل الأمم المتحدة، إن هناك أكثر من مليار شخص يعيشون في مستوطنات غير رسمية، 70 في المائة منهم معرضون بشدة لتغير المناخ، “نحن بحاجة ماسة إلى الاستثمار في المرونة المناخية والحلول المبتكرة.”

ولفت البيان إلى إن الموضوع العام ليوم المدن العالمي، الذي أنشئ بموجب قرار للأمم المتحدة في عام 2013، هو مدينة أفضل، حياة أفضل، وسيكون الحدث في الأقصر هو الاحتفال الثامن وكذلك الأول العالمي الذي يقام في المنطقة العربية والثاني في إفريقيا.

وتابع: إن الاحتفال العالمي سيبدأ بالاحتفال الرسمي الذي يلقيه متحدثون رفيعو المستوى من الحكومات الوطنية والمحلية ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.
وشدد بيان الأمم المتحدة على أنه تم التخطيط ليوم مثير من الأحداث من قبل الحكومة المصرية ووكالات الأمم المتحدة في اليوم السابق ليوم المدن العالمي في 30 أكتوبر مع التركيز على برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، والبرنامج الوطني للتنمية المحلية والشباب إلى جانب المرونة المناخية في المدن الإفريقية، بالنسبة لأولئك الذين يحضرون شخصيًا، ستكون هناك زيارات ميدانية بعد الظهر بما في ذلك برنامج ترشيح ضفة النهر التابع لموئل الأمم المتحدة في الأقصر.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: