الأزهر والإفتاء ينعيان المعتمرين ضحايا إنقلاب حافلة السعودية

الأزهر الشريف

الأزهر الشريف

نعى الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، المعتمرين المصريين المُتَوَفَّيْنَ في حادث انقلاب حافلتهم، اليوم السبت، على طريق الهجرة السريع بين مكة والمدينة المنورة، ويتمنَّى الشِّفاء العاجل للمصابين في نفس الحادث.

وأعرب الأزهر، في بيان له، عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأهالي وأسر ضحايا الحادث الأليم؛ سائلاً الله تعالى أن يرحمهم، وأن يتقبلهم عنده من الشهداء، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، «إِنَّا للَّهِ وَإنَّا إليهِ رَاجِعُونَ».

كما نعى فضيلة مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام ضحايا الحادث الذي أسفر عن وفاة ١٩ معتمرًا مصريًا وإصابة ٢٥.

وتقدم مفتي الجمهورية بخالص العزاء لأسر الضحايا، داعيًا الله أن يدخلهم الفردوس الأعلى ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.

أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: