اكتشاف يمنع عودة سرطان الثدي «الخلايا تحتمي بالعظام»

انفراجة يمكن أن تمنع سرطان الثدى من عودته مرة أخرى بعد أن اكتشف فريق من العلماء أنه حتى فى المراحل المبكرة من سرطان الثدى، يمكن للخلايا أن تهاجر إلى نخاع العظام، وتظل كامنة وآمنة من العلاج الكيميائى.
ويقول العلماء إن هذا ما يفسر لماذا تنتكس الناجيات من سرطان الثدى بعد مرور عشر سنوات أو أكثر من 15 سنة فى وقت لاحق. وأظهرت الدراسة التى أجريت على الفئران أن خلايا سرطان الثدى تغزو النخاع العظمى، حيث يمكن أن تكون محمية من العلاج الكيميائى أو العلاج الهرمونى الذى من شأنه أن يقتلها.
وخلال سنوات من التجارب اكتشف هؤلاء العلماء طريقتين للقضاء على هذا التكتيك إما عن طريق منع خلايا سرطان الثدى من دخول نخاع العظام أو عن طريق تنظيف الخلايا فى مجرى الدم. ويأمل الباحثون فى أن هذا الاكتشاف يمهد الطريق لعلاجات توقف عودة السرطان خاصة سرطان الثدى.
ونشرت نتائج الدراسة مؤخراً عبر موقع صحيفة “الديلى ميل” البريطانية، وذلك فى السادس والعشرين من شهر مايو الجارى.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: